قتيلان من ”القاعدة“ في غارة لطائرة بدون طيار جنوب اليمن

قتيلان من ”القاعدة“ في غارة لطائرة بدون طيار جنوب اليمن

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

قتل عنصران من تنظيم  القاعدة مساء اليوم السبت، في غارة جوية لطائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وقال مصدر محلي ، مفضلاً عدم نشر اسمه:“إن القتيلين سقطا عندما استهدفتهما الطائرة بينما كانا على متن دراجة نارية في الطريق الرابط بين منطقتي خبر المراقشة وأحور، شرقي مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين الخاضعة لسيطرة الحكومة“.

وأوضح المصدر، وهو من منطقة أحور، أن العنصرين قتلا على الفور، وأن عناصر القاعدة يحاولون التنقل من مكان لآخر، في ظل الضربات الجوية المتعددة التي تشنها طائرات أمريكية لمواقعهم منذ 3 أيام.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤول أمني يمني، أو أمريكي. غير أن وزارة الدفاع الأمريكية  البنتاغون، أكدت أمس الجمعة، تنفيذ مقاتلاتها أكثر من 30 غارة جوية خلال يومي الخميس والجمعة، ضد تنظيم القاعدة في محافظات شبوة وأبين، والبيضاء .

وقال جيف ديفيز، المتحدث باسم البنتاغون في مؤتمر صحفي، إن الولايات المتحدة نفذت 30 غارة خلال اليومين الماضيين في محافظات شبوة وأبين والبيضاء، ولم يكشف  عن عدد الذين قتلوا من مقاتلي القاعدة الجمعة، رغم أن وكالة رويترز ذكرت أن 9 على الأقل من المتشددين لقوا حتفهم في غارات الخميس.

وتعتبر واشنطن تنظيم ”أنصار الشريعة“ في اليمن ”أخطر فروع“ تنظيم القاعدة.

ولم يستبعد المتحدث باسم البنتاغون المزيد من الضربات، وقال :“لا أريد أن أكشف عن مستقبل العمليات لكن هذا جزء من خطة لملاحقة هذا التهديد الحقيقي جداً وضمان هزيمتهم وحرمانهم الفرصة لتخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية من أماكن لا تسيطر عليها الحكومة في اليمن.“

وهذه الموجة من الغارات التي تعد الثانية في عهد ولاية الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، يراها مراقبون مؤشراً على بداية حرب واسعة ضد التنظيم المصنف بأنه الأخطر في شبه جزيرة العرب.

وفي أغسطس آب 2016، أعلنت الحكومة اليمنية السيطرة على أبين، وطرد عناصر القاعدة  منها، إلا أن التنظيم يشن بين الحين والآخر هجمات متكررة على نقاط أمنية ومقار عسكرية، ذهب ضحيتها العشرات من الجنود.

وبدأ النزاع الاخير في اليمن في 2014، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في سبتمبر من العام نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com