بعد اغتيال اليافعي.. الحوثيون يهددون بـ“مفاجآت“

بعد اغتيال اليافعي.. الحوثيون يهددون بـ“مفاجآت“

المصدر: عدن - إرم نيوز

هدد الحوثيون، والميليشيات الموالية للرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، الأربعاء، بتنفيذ ”مفاجآت“، ضد القوات الموالية للحكومة الشرعية في اليمن، وقوات التحالف العربي، الداعم للشرعية، بعد حادثة اغتيال نائب رئيس هيئة الأركان في قوات الجيش اليمني، اللواء، أحمد سيف اليافعي، في قصف صاروخي، استهدفه بأطراف مدينة المخا الساحلية، غربي محافظة تعز.

وقال الناطق الرسمي، باسم قوات الحوثيين، العميد الركن، شرف غالب لقمان، إن القوة الصاروخية للحوثيين ”تمكنت من تطوير قدراتها الدفاعية والهجومية، وهناك مفاجآت تنتظر دول التحالف وقوات الشرعية في مختلف الجبهات“.

وزعم لقمان، في حديثه لوكالة الأنباء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أن قواتهم العسكرية، ”تمتلك زمام المبادرة، وتتحكم في مسرح العمليات على امتداد الساحل الغربي“.

وتأتي مزاعم الحوثيين هذه، في وقت تسيطر فيه قوات الجيش الوطني والمقاومة، المواليتان للحكومة الشرعية، والمسنودتان بدعم قوات التحالف العربي، على منطقة يختل، شمالي مدينة المخا، على الساحل الغربي، باتجاه محافظة الحديدة، تزامناً مع إحرازها تقدماً في المنطقة الشرقية للمخا، وتحديداً في ضواحي مديرية موزع بتعز.

وقالت مصادر عسكرية موالية للشرعية، ”إن الجيش والمقاومة سيطرا على منطقة يختل، أمس الأربعاء، بالكامل، بعد معارك عنيفة شهدتها المنطقة، تكبّدت على إثرها ميليشيات الانقلابيين، خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار باتجاه منطقة الخوخة، في محافظة الحديدة“.

وفي السياق نفسه، نقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، ، عن مصادر عسكرية قولها، ”إن عملية يختل سارت بالتوازي مع التقدم الجديد للقوات في الجهة الشرقية من مدينة المخا“.

وكانت مصادر ميدانية كشفت لـ“إرم نيوز“ أمس الأربعاء، عن تمكن قوات الشرعية من تحرير جبل النار، الذي يسيطر عليه الحوثيون، والذي كان يؤخر عملية تقدم قوات الشرعية إلى مديرية موزع، بمحافظة تعز، بمشاركة مكثفة للطيران الحربي وطيران الأباتشي، التابع لقوات التحالف العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة