بكلفة 31 مليون دولار.. تأهيل محطة طاقة لمواجهة العجز الكهربائي في عدن

بكلفة 31 مليون دولار.. تأهيل محطة طاقة لمواجهة العجز الكهربائي في عدن

المصدر: عدن – إرم نيوز

اعتمدت الحكومة اليمنية الأحد، مبلغ 31 مليون دولار أمريكي لتمويل تنفيذ مشروع إعادة تأهيل محطة الحسوة الكهربائية، لمواجهة العجز الكهربائي في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد والمحافظات المجاورة لها.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية ”سبأ“، اعتمدت الحكومة برئاسة أحمد عبيد بن دغر، تمويل تنفيذ المشروع الذي بلغت تكلفته الإجمالية نحو 31.1 مليون دولار أمريكي بتمويل محلي من موارد الدولة، بناء على العرض المقدّم من شركة بدسيرفس ـ Bud Serbis  الأوكرانية.

وتشمل أعمال التأهيل: تركيب المحطة وتوريد وإعادة إصلاح وتوصيل المواد إلى مخازن المحطة، والضرائب والرسوم والنفقات الأخرى، دون تحديد موعد زمني للإنجاز.

وتقيم الحكومة اليمنية منذ أشهر في العاصمة المؤقتة عدن بدلاً من صنعاء، حيث يتواجد فيها الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته أحمد عبيد بن دغر وأعضاؤها.

ومحطة الحسوة هي محطة كهروحرارية روسية الصنع، أُنشأت نهاية ثمانينيات القرن الماضي، بمنطقة الحسوة في ضواحي مدينة عدن، وتتكون من خمس وحدات بقدرة إجمالية تبلغ 125 ميجاواط، إضافة إلى ثلاث وحدات لتحلية مياه البحر بقدرة 14 ألف متر مكعب يوميًا.

وتقوم المحطة بتغذية مدينة عدن والمحافظات المجاورة بالتيار الكهربائي والمياه، إلا أنها تعرّضت مؤخرًا لعديد الأعطال جراء الإهمال، ما أدى لإضعاف قدرتها.

وتعاني محافظات يمنية بأكملها، من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة تصل إلى 12 ساعة يوميًا، لأسباب فنية مرتبطة بتعطّل محطات التوليد، أو عدم توافر الوقود اللازم لتوليد الطاقة.

وتعاني الحكومة التي أعلنت تمويل أعمال إعادة تأهيل محطة الطاقة من موارد الدولة، أزمة مالية خانقة بعد استحواذ الحوثيين على موارد الدولة، وتراجع إنتاج النفط الخام وهبوط حاد في العملة المحلية، تزامنًا مع شح النقد الأجنبي في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com