هادي ينهي أزمة حصار مطار عدن.. أوامر بسحب قوات نجل الرئيس

هادي ينهي أزمة حصار مطار عدن.. أوامر بسحب قوات نجل الرئيس

المصدر: إرم نيوز

قالت مصادر محلية إن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي تدخل لإنهاء أزمة حصار مطار عدن بعد توتر واشتباكات شهدتها عاصمة اليمن المؤقتة.

ووفقا لما ذكر موقع صحيفة ”عدن الغد“ فقد أصدر هادي توجيهات بسحب كافة القوات العسكرية التي حاصرت مطار عدن ليومين.

وتتبع هذه القوات وفقا للمصادر المحلية لألوية ”الحماية الرئاسية“ التي يقودها نجل الرئيس ناصر عبدربه منصور هادي.

وقالت المصادر إن هادي أصدر توجيهاته لقيادة هذه القوات بالانسحاب وفتح الطرقات المغلقة والعودة إلى ثكناتها.

وجاءت هذه التوجيهات في حين عقدت اللجنة الأمنية بعدن اجتماعا استمر لساعة كاملة وانتهى بالتوافق على تسوية سلمية لأزمة مطار عدن.

وكانت المواجهات قد اندلعت في محيط مطار عدن بعد تدهور العلاقة بين نجل الرئيس وقائد القوة العسكرية المكلفة بحماية مطار عدن، المقدم ركن صالح العميري.

وقالت تلك المصادر، إن العميري رفض تعليمات صادرة من نجل هادي بتسليم مهام حراسة المطار إلى ضابط آخر.

واندلعت على إثر ذلك مواجهات وصلت حد تدخل مروحيات أباتشي فقصفت مركبة عسكرية على الأقل في محيط المطار.

وقالت مصادر عاملة في مطار عدن الدولي، لـ“إرم نيوز“، إن الاشتباكات المتقطعة والمحدودة، لا تزال مستمرة من وقت إلى آخر، ويُسمع دويها في محيط مطار عدن، من الجهتين الشرقية، والشرقية الشمالية، على إثر رفض المقدم ركن، صالح العميري، قرار استبداله بقيادة جديدة مكلفة بحماية المطار.

وطبقا للمصادر، فإن إحدى طائرات الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي، شّنت هجوماً صاروخياً على عربة دفع رباعي، عسكرية، تابعة لقوات الحماية الرئاسية، تحمل مدفعية مضادة للطيران، بالقرب من السور الجنوبي، لمطار عدن، وأدت إلى تدميرها، وإصابة 3 من أفراد العربة بجراح متفاوتة.

وتقول المصادر، إن الضربة الجوية من طيران الأباتشي، جاءت بعد أن صدرت توجيهات من قوات التحالف العربي، بانسحاب جميع العربات العسكرية من محيط المطار، تجنباً لأي صدامات قد تؤثر على الملاحة الجوية في المطار.

ويشير سكان محليون في مدينة خور مكسر بعدن لـ“إرم نيوز“ إلى أن قوات اللواء الرابع، حماية رئاسية، فرضت حصاراً على مطار عدن منذ الأيام الماضية، قبل أن تندلع اشتباكات محدودة فجر الأحد، حلق على إثرها الطيران الأباتشي والطيران الحربي، التابعان لقوات التحالف العربي.

ومع استمرار التوتر الأمني، أغلقت قوات الأمن، الشوارع المؤدية إلى مطار عدن، بمدينة خور مكسر، وشددت الإجراءات الأمنية على مدخل المدينة الرابط بينها وبين مديريات عدن الأخرى.

وخلال المواجهات التي شهدتها عدن فجر الأحد، تعرضّت قوة من قوات الحزام الأمني، لكمين مسلح بسبب سوء تنسيق بين قوات الشرعية في عدن، أدى إلى إصابة عدد من الجنود، ومقتل مواطن، على مدخل الطريق البحري، بمديرية المنصورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com