الريال اليمني يواصل الانهيار أمام العملات الأجنبية

الريال اليمني يواصل الانهيار أمام العملات الأجنبية

المصدر: إرم نيوز- صنعاء

يواصل الريال اليمني الانهيار أمام العملات الأجنبية الآخرى، وذلك إثر التدهور المخيف في سعر الصرف المحلي، إذ تجاوز عتبة 305 مقابل الدولار الواحد في سوق الصرافة المحلية.

 وكان سعر صرف الريال قد استقر في حدود 300 ريال للدولار خلال الأشهر الماضية.

ويرجع هذا التهاوي في العملة اليمنية إلى تبني سلسلة إجراءات اقتصادية من قبل الحوثيين إبان سيطرتهم على البنك المركزي، أدت في نهايتها إلى تذبذب سعر الصرف المحلي للريال.

ورأى عاملون في قطاع الصرافة أن ”ضخ البنك المركزي للدولار إلى الأسواق المحلية، هو الإجراء الوحيد للحد من هذا التدهور“.

وقال العاملون لـ“إرم نيوز“ إنهم ”امتنعوا عن التعامل مع سعر صرف العملات الأجنبية، التي حددها البنك المركزي بمبالغ 250 ريالا للدولار، وذلك لفارق الأسعار في الصرف“.

واعتبر العاملون في الصرافة أن ”إرسال الحكومة الشرعية في عدن رواتب عدد من القطاعات الحكومية، قد أنعش الحركة المالية وخلق قوة شرائية من قبل المواطنين“.

يأتي ذلك في ظل توقف الأوعية المالية، وعدم قدرة البنك المركزي على تغطية الاحتياجات المالية، فضلا عن التآكل المستمر في الاحتياط المالي من العملات الأجنبية في مقدمتها الدولار، وصولا إلى نفاد الاحتياط المحلي الذي كان يقدر بخمسة مليارات دولار.

وكان رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، أعلن في 6 يكانون الثاني/يناير الحالي، انتهاء أزمة السيولة مع وصول نقود جديدة إلى مدينة عدن جنوب البلاد، في حين أكدت مصادر رسمية على أن الحكومة تسلمت الدفعة الأولى من نقود جديدة طبعت في روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com