أنصار هادي ينتقدون ولد الشيخ لمساواته بين ”الضحية والجلاد“ – إرم نيوز‬‎

أنصار هادي ينتقدون ولد الشيخ لمساواته بين ”الضحية والجلاد“

أنصار هادي ينتقدون ولد الشيخ لمساواته بين ”الضحية والجلاد“

المصدر: أشرف خليفة- إرم نيوز

لقيت كلمة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في اجتماع مجلس الأمن الدولي، مساء أمس الخميس، انتقادات من أطراف يمنية واسعة.

ورأى مناصرون للحكومة الشرعية على مواقع التواصل الاجتماعي ”أن ولد الشيخ خدم بكلمته الطرف الآخر وتعمّد تغييب الكثير من الحقائق، دون الإقدام على إدانة أحد الطرفين بشكل مباشر، على أنه المعرقل الرئيس لجهود السلام والمتسبب بفشلها حتى اللحظة“.

وأضافوا أن كلمة ولد الشيخ ”لم تُفرّق بين الضحية والجلاد، وساوت بين المعتدي والمعتدى عليه، فضلًا عن كونها جانبت الصواب كثيرًا ولم تكشف الحقائق كما هي على أرض الواقع“.

وقال رئيس تحرير صحيفة الأمناء، عدنان الأعجم ”من الواضح أن ولد الشيخ بات جزءًا من المشكلة ولا يمكن أن يكون جزءًا من الحل، وبالتالي آن الأوان أن يترك مهمة، فشل في تحقيق أي شيء فيها“.

وأضاف الأعجم في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ قائلًا ”إن كلمة ولد الشيخ في مجلس الأمن لم تأتِ بجديد، فهو التقرير نفسه الذي قدّمه في المرات السابقة، ويضيف فقط التاريخ والرحلات الجديدة“.

وبحسب الأعجم ”أراد ولد الشيخ من خلال كلمته توصيل رسالة للعالم أجمع، مفادها أنه لا بديل عن خطته التي وضعها، وهي تصب في مصلحة الانقلابيين، وأراد أن يقول اضغطوا على حكومة هادي من أجل الموافقة عليها“.

بدوره، قال الصحافي اليمني رياض الأحمدي، في حديث خاص لـ“إرم نيوز“ كالعادة جاءت إفادة المبعوث الدولي لليمن ”تحاول أن تسجل نقاطًا بالتساوي ضد الطرفين“.

وأضاف الأحمدي ”نلاحظ أنه ألقى باللوم على الحوثيين والمؤتمر بسبب قيامهم بتشكيل حكومة كخطوة أحادية خارج مسار التسوية، وفي المقابل ألمح لانتقادات الرئيس هادي الخاصة بخارطة الطريق باعتبار ذلك يعرقل مسار السلام“.

وأشار إلى أن ولد الشيح ”يحاول أن يسجل نقاطًا ترضي جميع الأطراف وأخرى تنتقدها، بما يبقي عليه بدور الوسيط، لكنه بشكل عام كان عليه أن يوضح أكثر سبب فشل جهود السلام حتى اليوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com