بعد شكوى ”الشرعية“.. الحوثيون يهاجمون ولد الشيخ – إرم نيوز‬‎

بعد شكوى ”الشرعية“.. الحوثيون يهاجمون ولد الشيخ

بعد شكوى ”الشرعية“.. الحوثيون يهاجمون ولد الشيخ
The United Nations Special Envoy for Yemen, Ismail Ould Cheikh Ahmed gestures during a press conference after the peace talks on Yemen, on June 19, 2015 at the UN offices at Geneva. Yemen's warring parties have failed to reach a deal at UN-hosted peace negotiations in Geneva that are set to wrap up JUne 19, Yemen's foreign minister in exile said. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI (Photo credit should read FABRICE COFFRINI/AFP/Getty Images)

المصدر: وكالات - إرم نيوز

هاجم ”الحوثيون“، اليوم الثلاثاء، المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ والأمم المتحدة، كاشفين النقاب عن ”تواصل مباشر“ مع المجتمع الدولي والدول المعنية بشأن الأزمة اليمنية.

وذكر الناطق الرسمي للجماعة محمد عبدالسلام، في تصريحات لقناة ”المسيرة“ التابعة لهم، أن الأمم المتحدة ”فشلت فشلًا ذريعًا في اليمن، وتريد العودة بهم إلى ما قبل مشاورات الكويت“، لافتًا إلى أن زيارة ولد الشيخ لصنعاء ”لم تكن أكثر من ضغط سياسي“.

وقال عبدالسلام: ”تعودنا من زيارة المبعوث أو حتى من إدارته لملف التفاوض اليمني الذي ترعاه الأمم المتحدة أنه لا يمتلك أي جديد، بل -للأسف- أصبح يمثل أو يتماهى بشكل رئيس مع التحالف العربي، سواء مع التصعيد العسكري أو مع الرغبة نحو الحل“.

وأضاف: ”لم يكن رهاننا على التواصل مع الأمم المتحدة“، لافتاً إلى أن ”التواصل المباشر مع المجتمع الدولي و الدول المعنية هو أكثر نفعًا“، وأن المبعوث الأممي“ أصبح موظفاً للتغطية على الملف العسكري“.

ولم يكشف ناطق ”الحوثيين“ نوعية ذلك التواصل، لكن مصادر خاصة كشفت للأناضول، عن اجتماعات احتضنتها العاصمة اللبنانية بيروت، بين قيادات ”حوثية“ رفيعة وسفراء وممثلين لعدد من الدول الكبرى لمناقشة الحلول السياسية في اليمن.

وأشار عبد السلام إلى أن ولد الشيخ، جاء إلى صنعاء ”لا يملك شيئًا سوى الطلب من الوفد التفاوضي أن يذهب إلى الأردن لتدريب لجنة التهدئة والتنسيق“، متهمًا إياه بأنه ”يؤدي دورًا سياسيًا“.

وهاجم أكثر من قيادي ”حوثي“ اليوم الثلاثاء المبعوث الأممي على خلفية تصريحاته التي أصدرها أمس من مطار صنعاء الدولي وقال فيها إن الأمم المتحدة لا تعترف سوى بحكومة أحمد عبيد بن دغر.

وحمّل ”الحوثيون“، ولد الشيخ، مسؤولية التصعيد العسكري الأخير الذي تشنه القوات الحكومية على مواقعهم في المخا، غربي تعز، وقال إن التحالف شنَّ مئات الغارات، في حين لم يقدّم المبعوث أي شيء.

وكانت الحكومة الشرعية قد قدّمت يوم الاثنين احتجاجًا رسميًا، إلى مبعوث الأمم المتحدة بسبب اللقاءات التي عقدها مع وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين، هشام شرف، في العاصمة اليمنية صنعاء، ضمن جهود ولد الشيخ الرامية لاستئناف المشاورات السياسية في اليمن.

وقال وزير الخارجية في الحكومة الشرعية، المعترف بها دوليًا، عبدالملك المخلافي، إن “لقاءات المبعوث في صنعاء كان يجب أن تقتصر على ممثلي الطرف الانقلابي في المشاورات وعدم القبول بخطة توريطه في لقاءات تتناقض مع التزامه الأممي”.

وأكد المخلافي، في تغريدات بحسابه على موقع ”تويتر“، ”أن الحكومة اليمنية قدّمت احتجاجًا رسميًا للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد على بعض اللقاءات التي عقدها في صنعاء وتتناقض مع التزاماته وتصريحاته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com