طيران التحالف وبوارجه يمهدان تقدم قوات الشرعية إلى مشارف المخا – إرم نيوز‬‎

طيران التحالف وبوارجه يمهدان تقدم قوات الشرعية إلى مشارف المخا

طيران التحالف وبوارجه يمهدان تقدم قوات الشرعية إلى مشارف المخا

المصدر: عدن- إرم نيوز

واصلت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية تقدمها على الساحل الغربي، بمساندة طيران وبوارج التحالف العربي التي مهدت الطريق لقوات الشرعية للتقدم صوب مديرية المخا لتطهيرها من مليشيات الحوثي وصالح.

وقالت مصادر ميدانية لـ“إرم نيوز“، إن القوات الموالية للشرعية، وصلت مساء السبت، إلى ما بين منطقتي واحجة والخضراء، على مشارف مديرية المخا، التي تبعد عن الخضراء بحوالي 7 كيلو مترات  فقط، بعد أن مهدت قوات التحالف العربي الطريق أمام القوات البرّية، من خلال استهداف الطيران الحربي والأباتشي مواقع وتحصينات الانقلابيين، فيما ظلت البوارج الحربية، تقصف مواقعهم على امتداد الشريط الساحلي للمخا، حتى منطقة النخيلة، جنوبي محافظة الحديدة.

وأشارت المصادر إلى أن الألغام الأرضية هي أبرز تحدٍ تواجهه قوات الشرعية، بعد أن دمرت الغارات الجوية وضربات البوارج القدر الكبير من المعدات العسكرية للانقلابيين، وكبدّتهم خسائر فادحة في الأرواح، ما دفع العشرات منهم إلى التخلي عن مواقعهم والفرار.

وأكدت المصادر أن القوات الموالية للشرعية خاضت معارك عنيفة في محيط منطقة الكدحة، التي تسبق منطقة واحجة، من الجهة الجنوبية لمديرية المخا.

واستهدفت الغارات الجوية للطيران العربي، المجمع الحكومي لمديرية المخا، ومواقع متفرقة، تتحصن فيها المليشيات الانقلابية، داخل المديرية.

وخلال ما يقارب نصف شهر فقط، سيطرت القوات الموالية للشرعية، بإسناد من قوات التحالف العربي، على مديرية باب المندب، جنوب غرب تعز، ومركزها ذوباب، وتقدمت نحو مناطق أخرى، شمالي باب المندب، وصولاً إلى مشارف مديرية المخا، قاطعة مسافة تقدر بأكثر من 90 كيلو مترًا، في ظل تقهقر الانقلابيين الحوثيين والموالين لصالح.

وتعدّ مديرية المخا، وميناؤها، والطريق الساحلي الغربي للبلاد، أكبر منافذ التهريب التي يستخدمها الانقلابيون في تهريب السلاح والممنوعات وغيرها، ومن شأن سيطرة قوات الشرعية على مديرية المخا، إيقاف عمليات التهريب، وقطع شريان الأسلحة الموردة إلى الحوثيين، عبر المنفذ البحري، جنوبي البحر الأحمر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com