الجيش اليمني يخوض معارك ”شرسة“ ضد قوات الحوثي وصالح شرقي صنعاء

الجيش اليمني يخوض معارك ”شرسة“ ضد قوات الحوثي وصالح شرقي صنعاء
Soldiers loyal to Yemen's President Abd-Rabbu Mansour Hadi ride at the back of a pick-up truck during a parade in Marib province, east of the capital, Sanaa, on May 25, 2015. Rebel forces and loyalist fighters were locked in fierce fighting in Yemen as hopes of a political solution faded after the United Nations postponed peace talks. AFP PHOTO / STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

المصدر: عدن - إرم نيوز

واصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بإسناد من التحالف العربي، اليوم الأربعاء، تقدمها شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، في ظل استمرار الاشتباكات مع الانقلابيين الحوثيين والموالين للمخلوع علي عبدالله صالح.

وقالت مصادر عسكرية، إن القوات الموالية للشرعية، خاضت معارك عنيفة ضد الانقلابيين في منطقة ”ضبوعة“، في مديرية نهم شرقي صنعاء.

في حين  تمكنت طائرات التحالف العربي، من شنّ غارات جوية على تعزيزات عسكرية للانقلابيين في نقيل ضبوعة، ودمرت 4 عربات دفع رباعي ومدرعة، ومصرع من كانوا على متنها.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية عبده مجلي، إن التقدم الذي أحرزته قوات الجيش والمقاومة، من خلال تحرير عدد من المواقع والجبال الاستراتيجية بمنطقة نهم، سيمكن الجيش الوطني من قطع الإمداد عن الميليشيات، ويحقق اختراقًا نحو مديرية أرحب شمال صنعاء.

وتوعد مجلي، في تصريحات نقلها المركز الإعلامي للقوات المسلحة الأربعاء، الحوثيين ”بفتح جبهات جديدة في أماكن متعددة، لم يكونوا يتوقعونها“ مؤكدًا أن ”عملية دخول صنعاء ستكون من عدة محاور واتجاهات، حسب الخطة المرسومة“.

وفيما يخص محافظة تعز، كشف مجلي، عن تطورات في الموقف العسكري للجيش، قائلًا إنه ”تم صد وتدمير ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في عدة جبهات بمدينة تعز، وهناك تقدم في جبهة الوازعية وتقدم باتجاه مركز المديرية الشقيراء، وكذلك في جبهة مقبنة باتجاه الخط الرئيسي الرابط بين محافظتي الحديدة وتعز“.

وأشار مجلي، إلى أن ”وحدات الجيش تقدمت إلى ما بعد منطقة الجديد في جبهة ذوباب، ويفصلها 155 كيلو مترًا عن مدينة وميناء المخا“.

من جانب آخر كشف مدير شرطة عدن، اللواء شلال علي شائع، اليوم الأربعاء، عن ”إحباط الكثير من العمليات والمخططات الإرهابية، التي كانت تستهدف العاصمة المؤقتة لليمن، عدن، خلال الأسبوع الجاري“.

وقال شائع، إن ”قوات مكافحة الإرهاب، التي تم إعدادها وتدريبها بدعم من قوات التحالف العربي، أحبطت خلال هذا الأسبوع، الكثير من العمليات والمخططات الإرهابية، التي كانت تستهدف العاصمة المؤقتة عدن، وسيُكشف عنها قريبا“.

وأشار، خلال حفل تدشين ”لجان الأحياء“ بمديرية التواهي، بعدن، إلى أن القوات اكتشفت كذلك، مخازن فسفورية متطورة، خاصة بصناعة المتفجرات، وقامت القوات بملاحقة وضبط العناصر المشتبه بها، والتي حاولت الفرار متخفية بملابس نسائية في إحدى نقاط التفتيش.

واتهم مدير شرطة عدن، مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، بالإشراف على الأعمال التخريبية في عدن، وتمويلها، في محاولة بائسة لزعزعة الأمن والاستقرار، وحل الفوضى والإرهاب.

مواد مقترحة