ولد الشيخ: المبادرة المطروحة لحل الأزمة اليمنية تعترف بشرعية هادي – إرم نيوز‬‎

ولد الشيخ: المبادرة المطروحة لحل الأزمة اليمنية تعترف بشرعية هادي

ولد الشيخ: المبادرة المطروحة لحل الأزمة اليمنية تعترف بشرعية هادي

المصدر: وكالات – إرم نيوز

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء الخميس، إن المبادرة المطروحة لحل الأزمة اليمنية تعترف بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأوضح ولد الشيخ الذي وصل إلى الدوحة الخميس، أن ”المبادرة التي قُدمت للأطراف المعنية (الحكومة والحوثيين) هي خارطة للحل وليست اتفاقًا“.

وترفض الحكومة اليمنية القبول بتلك الخارطة، حيث تقول إنها ”تُهمش دور هادي وتمنح صلاحياته لنائب رئيس جمهورية توافقي“، وتشدد على أنها ”متمسكة بالمرجعيات التي تؤكد على أن هادي هو الرئيس الشرعي حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة“.

وتطرق ولد الشيخ خلال حديثه لقناة ”الجزيرة“ إلى مشاورات السلام التي يتم السعي إلى عقدها، وقال إنه ”يجب أن يكون هناك تحضير حقيقي لوقف إطلاق نار جاد وواقعي في اليمن“.

وذكر المبعوث الأممي أنه يسعى من خلال جولته الإقليمية الحالية التي تشمل عددًا من العواصم العربية إلى ”تفعيل ملفي وقف إطلاق النار والمفاوضات“.

وفيما أشار إلى أن اليمن ”يواجه وضعًا إنسانيًا كارثيًا“، قال إن ”حل الأزمة يحتاج إلى إرادة سياسية ونيات حسنة“، بحسب ”الأناضول“.

وأنهى المبعوث الأممي، الأربعاء الماضي، زيارة للرياض استمرت ثلاثة أيام، التقى خلالها مسؤولين سعوديين ويمنيين وسفراء الدول الـ18 الراعية للسلام في اليمن.

وبخلاف قطر التي وصلها الخميس، من المقرر أن تشمل جولة ولد الشيخ، بعض العواصم العربية، إضافة إلى عدن للقاء الرئيس هادي، وكذلك صنعاء للقاء الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ميدانيًا، قُتل 13 مسلحًا وخمسة مدنيين، وأصيب آخرون، يوم الخميس، في قصف وعمليات قنص ومعارك بين الحوثيين وأتباع صالح من جهة، والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية، من جهة أخرى، وسط وجنوب غرب اليمن.

وأفاد مصدر حقوقي في مدينة تعز بأن مدنيين اثنين قُتلا برصاص قناص حوثي وأُصيب اثنان آخران في منطقة ”العنيين“ بمديرية ”جبل حبشي“، غرب تعز.

وفي حادث آخر، قتلت الفتاة عهود محمد (17 عامًا)، وأُصيب اثنان من أفراد عائلتها، جراء سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون على منزلهم في قرية وهر، بمحافظة تعز، بحسب المصدر ذاته.

كما لقي مدنيان مصرعهما وأصيب ثمانية آخرون، جراء سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون على تجمع للمدنيين في حي ”بير باشا“، غرب مدينة تعز، وفق مصدر طبي.

وعلى صعيد متصل، قتلت المقاومة الشعبية قياديًا حوثيًا وأحد مرافقيه في عملية إطلاق نار، بمدينة رادع، في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

وقال مدير المركز الإعلامي لـ“المقاومة“ في البيضاء، مصطفى البيضاني إن ”القيادي الحوثي المكنى بأبي حمير، قتل مع أحد مرافقيه على يد قناصي المقاومة، أثناء مرورهما قرب عريب بمدينة رداع“.

وأشار أن ”هذا القيادي الحوثي هو قائد عسكري في قوات الأمن الخاصة الموالية للرئيس صالح، وكان قائدا لنقطة منطقة حرية بمدينة رداع“.

وفي السياق، قُتل 9 من ميليشيا الحوثيين وصالح فيما لقي 2 من المقاومة مصرعهما في اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجانبين على مداخل منطقة ”العبل“ التابعة لمديرية ”ولد ربيع“ شمال البيضاء، بحسب ”الأناضول“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com