قوات الشرعية تحقق تقدمًا طفيفًا في اليمن في رابع أيام عملية الرمح الذهبي

قوات الشرعية تحقق تقدمًا طفيفًا في اليمن في رابع أيام عملية الرمح الذهبي

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

حققت القوات الحكومية الشرعية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي الثلاثاء، تقدمًا طفيفا في مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في السواحل الغربية لليمن، مع دخول عملية ”الرمح الذهبي“ يومها الرابع.

وأفادت مصادر عسكرية أن ”العمليات العسكرية تواصلت من محور الوازعية غربي محافظة تعز، فيما توقفت بشكل تام من اتجاه مديرية ذوباب التابعة للمحافظة ذاتها والقريبة من مضيق باب المندب الاستراتيجي“.

وذكرت المصادر أن ”معارك دارت في بعض السلاسل الجبلية المطلة على مديرية الوازعية، حيث تقدمت القوات الحكومية في جبلي الروي وغباري المشرفين على المديرية الساحلية القريبة من المخا والخط الرئيس.

ووفقا للمصادر، فإن مدخل طريق مديرية الوازعية غربي تعز، بات على مقربة من القوات الحكومية.

قتلى وجرحى

وأسفرت المعارك عن مقتل 9 من مسلحي الحوثي، مقابل 4 من القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الشرعية، وفق بيان صادر عن قيادة محور تعز العسكري التابعة للجيش الموالي للشرعية.

وفي مديرية ذوباب، توقفت المعارك نظرا لترتيبات كان يقوم بها وسطاء قبليون مع الحوثيين من أجل تسليمهم جثمان العميد عمر سعيد الصبيحي، قائد اللواء الثالث حزم التابع لجيش هادي، الذي قُتل في معارك السبت الماضي.

وقال الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية الموالية لهادي في بلدة الصبيحة فدرين طه في تصرحات صحفية إن ”جميع القادة العسكريين للمعركة كانوا في انتظار جثمان القائد العسكري في منطقة طور الباحة، لكن تعنت الحوثيين جعلهم يغادرون إلى عدن، ويقومون بالصلاة عليه غيابيًا“.

وساطات ومفاوضات

وطالب الحوثيون، خلال المفاوضات بتسليمهم 13 أسيرا من مقاتليهم لدى القوات الحكومية، مقابل تسليم جثمان القائد العسكري الصبيحي، وهو ما رفضته القوات الحكومية، وفقًا للمصدر.

وأشار المصدر إلى ”استمرار جهود الوساطة مساء الثلاثاء، وسط أنباء عن تسليم الحوثيين الجثمان لمحافظ لحج المعيّن من قبلهم أحمد جريب الصبيحي، وأنه قد يتم نقل الجثمان صباح الأربعاء من محافظة تعز إلى لحج، إذا لم تحصل أي مستجدات“.

ومنذ فجر السبت الماضي، تشن القوات الحكومية اليمنية عملية عسكرية أطلقت عليها اسم ”الرمح الذهبي“، مستهدفة مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح، في محافظة عدن جنوبي البلاد وتعز، وذلك بإسناد جوي من مقاتلات التحالف العربي.

وتهدف القوات من تلك العملية إلى تحرير الشريط الساحلي الممتد من عدن إلى باب المندب، وقطع إمدادات الحوثيين من محافظة الحديدة إلى تعز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة