هادي: نرفض أي مقترحات تتجاوز المرجعيات الثلاث.. وصالح يخرب اليمن خدمة لإيران

هادي: نرفض أي مقترحات تتجاوز المرجعيات الثلاث.. وصالح يخرب اليمن خدمة لإيران

المصدر: حضرموت- إرم نيوز

جدد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الإثنين، رفضه لأي مقترحات لحل الأزمة في بلاده تتناقض مع المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك في لقاء جمعه، اليوم، بمدينة المكلا عاصمة محافظة ”حضرموت“، مع قيادة السلطة المحلية وأعضاء مجلسي النواب والشورى والشخصيات الاجتماعية.

وقال هادي: ”لن نسمح مطلقا بتجاوز المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن، أو الانتقاص منها وسيتم وزن كل المقترحات والأفكار بميزانها، فما تطابق وتوافق معها فنحن معه وما تخالف وتعارض معها فلن نقبله مطلقا وأبدا ومهما كلف الأمر“.

اتهامات لـ ”صالح“

وجدد هادي اتهامه لإيران ”بدعم مسلحي الحوثي وصالح للانقلاب على السلطات الشرعية“، متهماً الرئيس السابق  علي عبدالله صالح، بأنه لا يفكر إلا في مصالحه الشخصية، وأنه أصبح أداة بيد إيران لتخريب اليمن.

وقال هادي خلال الاجتماع، ”لعلكم تعلمون جيدًا أننا خلال الفترة الماضية مررنا بمرحلة غاية في الصعوبة، فلقد جئنا إلى قيادة الدولة بعد عملية تغيير سلمية رائدة وكنا ندرك حجم التركة الثقيلة، ندرك حجم المأساة والمعاناة، وكمية الحقد التي يبثها صالح وعائلته والموالون له، الذين لم يفكروا إلا في مصالحهم الشخصية والعائلية، والذين عبثوا طيلة 3 عقود بفكرة الدولة ومؤسساتها وخيراتها“.

وأضاف الرئيس اليمني، ”حين ذهبنا بكل جهدنا ومعنا ”الخيرين“ لترتيب أوراق هذا البلد المتعب والمنهك بعصابات الاستحواذ والتسلط، كانوا هم يرتبون أوراق المكر والانتقام بهذا البلد وشعبه“.

وتابع هادي، ”حتى وصل بهم الحقد إلى أن يكونوا أداة بيد إيران، كنا نبذل كل جهدنا لحقن دماء شعبنا ولملمة قضاياه ومداواة جراحاته والصبر على الإيذاء، وكانوا هم يدربون الميليشيات وينهبون الأسلحة ويفرغون المعسكرات.. في إشارة إلى تحالف الحوثي وصالح“.

وأردف قائلاً، ”وبعد أن رأينا البلد ينهار تحت وطأة تلك العصابات التي ارتمت في أحضان المشروع الفارسي طلبنا تدخل أشقائنا وإخواننا دول مجلس التعاون عبر أخي العزيز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، الذين لبوا نداءنا في موقف عربي أخوي صادق وشجاع لن ينساه شعبنا اليمني أبدًا، وطالبنا جامعة الدول العربية والأمم المتحدة لإيقاف ما تقوم به هذه الميليشيات من جرائم وتدمير في سبيل نقل التجربة الإيرانية إلى اليمن“.

وأكد الرئيس اليمني، أنه لن يقبل أي تسوية سياسية للأزمة، بعيدة عن المرجعيات، مهما كلف الأمر، داعيًا في الوقت نفسه مجلس الأمن الدولي، إلى تنفيذ قراراته بخصوص الأزمة في اليمن.

مشاريع في حضرموت

ووجه هادي الحكومة اليمنية بتنفيذ جملة من المشاريع الخدمية بمحافظة ”حضرموت“، أبرزها إنشاء كلية للشرطة وإعلان تأسيس جامعة ”حضرموت الوادي والصحراء“ وحل مشكلة الكهرباء، ومنع الاعتقالات إلا بمسوغات قانونية، وفتح فرع مصلحة الهجرة والجوازات.

ووصل الرئيس هادي ومعه رئيس الحكومة وعدد الوزراء ومستشاريه، إلى مدينة المكلا عاصمة محافظة في أول زيارة له منذ توليه الرئاسة في فبراير / شباط 2012.

وتأتي هذه الزيارة أيضا بعد تحرير قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، مدينة المكلا ومعها مديريات ساحل حضرموت من قبضة تنظيم القاعدة في نهاية أبريل / نيسان الماضي، الذي ظل يسيطر عليها أكثر من عام.

مواد مقترحة