أكثر من 4 آلاف معتقل في سجون الحوثيين.. ما هي المحافظة الأكثر تضررًا؟ 

أكثر من 4 آلاف معتقل في سجون الحوثيين.. ما هي المحافظة الأكثر تضررًا؟ 

المصدر: عدن - إرم نيوز

بعث مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة خالد حسين اليماني، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تفيد بإجمالي عدد المعتقلين القابعين في سجون مليشيات الحوثي بصنعاء، والمختطفين والمخفيين قسرياً، منذ انقلابهم على الشرعية في سبتمبر/ أيلول 2014م، و حتى آواخر العام الجاري.

وتجاوز عدد المعتقلين بحسب الرسالة  4 آلاف شخص من مختلف الفئات المجتمعية، بينهم ما يقارب من 204 أطفال، وجاء ”أبناء محافظة تعز في المرتبة الأولى في عدد المعتقلين والمختطفين تلتها كل من مدن صنعاء والحديدة وإب“. ووثقت الرسالة التي كشفت عن فحواها وكالة (سبأ) الخاضعة للشرعية، عدد حالات الاعتقال التي طالت الأكاديميين ومدرسي الجامعات بـ91 حالة.

وتطرق اليماني في رسالته إلى حجم المعاناة التي يعاني منها المختطفون لدى ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، والذين تتزايد أعدادهم بشكل يومي في المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون دون وجه حق ودون تهم توجه لهم مما يزيد من معاناة أسرهم وأطفالهم.

ولفتت الرسالة إلى معاناة ”اللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي، والعميد فيصل رجب والقيادي في أحزاب اللقاء المشترك محمد قحطان“ الذين تختطفهم المليشيات.

وأكدت الرسالة ”لا يزال 15 صحفياً في سجون الحوثي حيث تم اعتقال جلّهم من مقار عملهم بصنعاء، وتعرضوا للتعذيب والاعتداءات الجسدية من بينهم الصحفي عبد الخالق عمران المحتجز في سجن الأمن السياسي، والذي يتعرض للتعذيب مما ضاعف من سوء حالته الصحية والنفسية جراء استمرار تعذيبه وإصابته البالغة في عموده الفقري“.

وأضافت الرسالة ”فيما توفي في ظروف غامضة خلال اليومين الأخيرين الصحافي الاستقصائي محمد عبده العبسي، بعد نشره معلومات دقيقة حول تورط القيادات الحوثية الرئيسيّة في تجارة الوقود والمشتقات النفطية والإثراء منها على حساب معاناة شعبنا اليمني“.

وأشار اليماني إلى أنه: ”خلال الفترة القليلة الماضية لم يتوقف هاتفه عن استلام رسائل المناشدات من قبل أطفال حرموا من الأب والمعيل“، كاشفاً عن رساله استلمها من ابنة أحد المعتقلين، حيث قال ”إحدى هذه الرسائل من الطفلة مريم وعمرها 7 سنوات وهي تحدثني عن أبيها الصحافي عبد الخالق عمران وتقول (أريد أبي ولا أريد أي هدية أجمل منه)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com