عسكري يمني بارز يكشف حيلة خطيرة يعتمدها الحوثيّون لقتل المدنيين

عسكري يمني بارز يكشف حيلة خطيرة يعتمدها الحوثيّون لقتل المدنيين

المصدر: عدن – إرم نيوز

كشف قيادي في الجيش الوطني اليمني، الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، أن الحوثيين باتوا يحولون الألغام المضادة للدبابات لتصبح قابلة للانفجار في حال تعرضت للدهس من الأفراد أو المواشي أو السيارات الصغيرة.

وقال قائد الفريق الهندسي في ”كتيبة الحزم“ عبد الله العقيلي إن فريقه يواصل نزع وتفكيك الألغام في المناطق المحررة شمالي بيحان، بعد أن كانت قوات الحوثي وصالح قد زرعتها لإعاقة تقدم الجيش والمقاومة الشعبية.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“، التابعة للشرعية، بأن الفرق الهندسية التابعة للجيش، فجرت اليوم 670 لغماً وعبوة ناسفة، كانت قوات الحوثيين وصالح، قد زرعتها في ”وادي ذهبا“، ومنطقة ”الساق“، شمال مديرية بيحان، غربي محافظة شبوة.

ونقلت الوكالة عن العقيلي قوله إن 100 مدني قتلوا وجرح 200 آخرين، في محافظتي مأرب وشبوة، شرقي البلاد، منذ فبراير/ شباط من العام الماضي، جراء انفجار ألغام زرعها الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال قائد الفريق الطبي بالكتيبة الهندسية التابعة للجيش بمحافظة شبوة عبد الله فاران: ”غالبية الجرحى جراء انفجار الألغام في محافظتي شبوة ومأرب، أصيبوا بإعاقات دائمة“.

وفي أبريل/نيسان الماضي، كشف الخضر الطلي نائب مدير المركز التنفيذي لنزع الألغام، في الجيش اليمني بمحافظة عدن، عن نزع الفرق الهندسية التابعة للجيش الحكومي بالتعاون مع قوات التحالف العربي، ”1153 لغما مضادا للأفراد، و5467 لغما مضادا للمركبات“.

وأضاف ”الطاي“ في بيان آنذاك، أنه تم أيضاً ”نزع 436 عبوة ناسفة محلية الصنع، و8775 قطعة متنوعة من القذائف والذخائر، زرعها مسلحو الحوثي وصالح منذ منتصف مارس/ آذار 2015، في مختلف المحافظات اليمنية التي تمكنوا من السيطرة عليها.