توتر شديد وبوادر معركة بين لواءين عسكريين في بلدة ”بيحان“ اليمنية – إرم نيوز‬‎

توتر شديد وبوادر معركة بين لواءين عسكريين في بلدة ”بيحان“ اليمنية

توتر شديد وبوادر معركة بين لواءين عسكريين في بلدة ”بيحان“ اليمنية

المصدر: عدن - إرم نيوز

تسود حالة من التوتر في بلدة ”بيحان“ اليمنية، بين لواءين عسكريين أحدهما تابع لنائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، والآخر تسانده قبائل ”بالحارث“، حيث يريد كل منهما فرض سيطرته عليها.

وقال الصحفي اليمني أديب صالح العبد -وهو أحد أبناء منطقة بيحان بمحافظة شبوة وتعتبر بلدة نفطية مهمة- إن ”هناك حالة من التوتر وبوادر لانفجار اقتتال بين اللواء 19 مشاة التي تسانده قبائل بالحارث وبين اللواء 21 ميكا الذي يدعمه اللواء علي محسن الأحمر وقيادات في حزب الإصلاح الإخواني“.

وأضاف أن ”سبب هذا التوتر يعود إلى زحف اللواء 21 ميكا صوب بلدة عسيلان النفطية التابعة لمنطقة بيحان التي يقوم بتأمينها اللواء 19 مشاة وقبائل بالحارث، بهدف السيطرة عليها“.

وكان نائب الرئيس اليمني اللواء علي محسن الأحمر، أصدر قراراً قضى بإقالة قائد اللواء 19 مشاة، مسفر الحارثي، قبل يومين من الآن وتعيين آخر مقرب منه يدعى ”الكليبي“. واحتجز الحارثي حتى لا يعود إلى موقعه، بحسب صحيفة ”عدن الغد“.

لكن قبائل بالحارث في شبوة أعلنت رفضها لهذا القرار، وطالبت بإطلاق سراح مسفر الحارثي، وإعادته لممارسة مهامه كقائد للواء 19 مشاة في بيحان، محذرة من ”مغبة تغييره“، بحسب الصحيفة.

وأضاف الصحفي العبد أن ”محافظ محافظة شبوة أحمد لملس تدخل شخصيا وتمكن من إجراء اتصالات بقيادة اللواءين لضبط النفس والالتزام بمواقعهما حتى يوم غد الاثنين ليتم النظر في الواقعة والحيلولة دون تصاعدها“، مشيراً إلى أن ”هناك مخاوف من اندلاع اقتتال بين اللواءين“.

واللواء ”21 ميكا“ هو أحد الألوية المقربة من نائب الرئيس اليمني التي أعلنت ولاءها للشرعية عند اندلاع الحرب مع الحوثيين، ويتمركز في مدينة ”عتق“ عاصمة محافظة شبوة. وعقب السيطرة عليه من قبل الحوثيين وتفكيكه، نقلته الشرعية إلى منطقة ”العبر“ بمحافظة حضرموت، بينما يقع ”اللواء 19“ مشاة في منطقة بيحان المحاذية لمحافظة مأرب من جهة الشمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com