صالح يستأذن مجلس الأمن في السفر إلى كوبا للعزاء بكاسترو

صالح يستأذن مجلس الأمن في السفر إلى كوبا للعزاء بكاسترو

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

طلب الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، اليوم الأحد، من مجلس الأمن الدولي، السماح له بالسفر إلى كوبا؛ للمشاركة في العزاء بوفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، واصفًا إياه بـ“الصديق“.

وقال مصدر مسؤول في حزب صالح، إن الأخير ”طلب من مجلس الأمن الدولي السماح له بالسفر إلى كوبا الصديقة للمشاركة في تقديم واجب العزاء للشعب الكوبي الصديق بوفاة الزعيم المناضل الكبير فيدل كاسترو، قائد الثورة الكوبية“، بحسب الموقع الإلكتروني لـ“المؤتمر.نت“ الناطق باسم الحزب.

ووصف صالح كاسترو بأنه ”آخر عمالقة الـ21 ورائد حركات التحرر العالمية، والنضال ضد الإمبريالية والرجعية والقوى الإقطاعية“.

ويفرض مجلس الأمن عقوبات على صالح تشمل تجميد أرصدته الخارجية، ومنعه من السفر، وفقًا للقرار رقم 2216 الصادر في أبريل/نيسان 2015؛ وذلك بسبب تحالفه مع الحوثيين في الانقلاب على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

ويقيم علي عبدالله صالح في مكان مجهول باليمن منذ بدء التحالف العربي عملياته العسكرية في 26 مارس/آذار 2015؛ والتي شملت استهداف عدد من قصور الرئيس السابق، التي كان يعيش فيها بالعاصمة صنعاء وبعض المحافظات.

وليل الجمعة السبت، توفى الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن عمر ناهز 90 عاما، وسارعت الكثير من دول العالم إلى تقديم التعازي في رحيله، بينما أعلن بعضها الحداد.