الرئيس اليمني يوجه الجيش بالتصدي لخروقات الهدنة الإنسانية

الرئيس اليمني يوجه الجيش بالتصدي لخروقات الهدنة الإنسانية

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي، الجيش اليمني بالتصدي لخروقات الهدنة الإنسانية التي أعلنها التحالف العربي، ودخلت حيز التنفيذ في وقت سابق من يوم السبت.

وجاءت توجيهات هادي خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم مع اللواء توفيق القيز، قائد المنطقة العسكرية الخامسة غرب اليمن، للوقوف على المستجدات الميدانية وسير المعارك التي يخوضها الجيش ضد مسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بحسب وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“.

وقال الرئيس اليمني، إنه على القيادات العسكرية التحلي بمزيد من اليقظة والتصدي لأي خروقات للهدنة، موضحًا أن هناك مراقبة واستطلاع جوي على مدار الساعة في أجواء اليمن، لمراقبة تحركات وخروقات الانقلابيين ورصدها والتعامل معها بحسم كما ينبغي.

وجدد هادي حرص الحكومة والجيش والمقاومة الشعبية وكافة أبناء اليمن على إرساء السلام الصادق المبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 2216، قائلا ”إن عجلة التغيير لن تعود للخلف، وأن بشائر النصر الأكبر على الميليشيات الانقلابية تلوح في الأفق“.

وكان عبدالله الشندقي، المتحدث باسم المقاومة في مديرية نهم، شرق صنعاء، ذكر على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، في وقت سابق اليوم، خرق مسلحي الحوثي للهدنة.

وذكر الشندقي أن المقاومة رصدت 15 خرقاً للحوثيين، تمثلت بقصف لمواقع الشرعية في جبل المنارة وجبل قرن نهم والجبيلين ومواقع ملح شرق صنعاء“، مضيفًا أن المقاومة ردت على مصادر إطلاق النيران، في محور الميسرة الذي لم تلتزم فيه المليشيات بوقف إطلاق النار نهائياً.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف العربي، في بيان له عن هدنة انسانية جديدة ، لمدة 48 ساعة تبدأ اعتباراً من الساعة ( 12: 00) ظهرًا بالتوقيت المحلي (9: 00 تغ).

وهذه هي الهدنة السادسة في عمر الحرب اليمنية، والتي ترعاها الأمم المتحدة، والسابعة مع تلك التي أعلنتها قوات التحالف العربي في 25 يوليو/تموز 2015 من طرف واحد.