التحالف العربي يُوقف زورقين يحملان أسلحة قبالة سواحل الحديدة ‎اليمنية

التحالف العربي يُوقف زورقين يحملان أسلحة قبالة سواحل الحديدة ‎اليمنية

أوقفت مروحيات التحالف العربي، اليوم الإثنين، زورقين يحملان أسلحة كانت قادمة من المياه الإقليمية الإيرانية ومتجهة إلى ميناء الصليف في محافظة الحديدة، غربي اليمن، وفق ما أعلنته المقاومة الشعبية اليمينة.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية في محافظة الحديدة، في بيان، إن “مروحيات تابعة للتحالف، أجبرت زورقين على التوقف قبل دخولهما ميناء الصليف في محافظة الحديدة، وأرغمتهما على تغيير مسارهما إلى نقطة معينة (لم يحددها البيان)”.

وذكر البيان، أنه “تم إخضاع الزورقين للتفتيش، حيث تم العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ومعدات الاتصال الحديثة”.

وأضاف مركز المقاومة، (الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي)، أنه “جرى توثيق اعترافات العناصر، الذين ضبطوا على متن الزورقين، حيث اعترفوا بالانطلاق من المياه الإقليمية الإيرانية، و(نيتهم) تسليم حمولة الأسلحة إلى مسلحي الحوثي”.

كما أفاد من كان على متن الزورقين، بحسب بيان المقاومة الشعبية اليمنية، أن “عناصر تابعة للحرس الثوري (الإيراني) تقف وراء محاولة التهريب، وقدموا مستندات رسمية تؤكد صدق هذه المعلومات (لم يكشف عنها البيان)”.

ولم يتسن التأكد من صحة بيان المقاومة الشعبية، من قيادة التحالف العربي في اليمن، ولا من جماعة الحوثي.