مقتل وجرح العشرات من مسلحي “الحوثي- صالح” قرب الحدود السعودية

مقتل وجرح العشرات من مسلحي “الحوثي- صالح” قرب الحدود السعودية

أعلن الجيش اليمني الموالي للحكومة الشرعية، اليوم الأحد، مقتل وجرح العشرات من مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثي) وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، في منطقتين قريبتين من الحدود السعودية، شمال غربي البلاد.

وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني، أن “مدفعية التحالف العربي والجيش الوطني دكت اليوم أوكار الانقلابيين في منطقتي ميدي و حرض، التابعتين لمحافظة حجة (غرب)، والمحاذيتين للحدود السعودية.

وأضاف في بيان نشره على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن القصف المدفعي “أسفر عن مقتل وجرح العشرات من ميليشيات (الحوثي -صالح)، فضلا عن فرار آخرين”، دون الإشارة إلى رقم محدد.

وذكر، أن “القصف استهدف أيضا تعزيزات عسكرية قادمة للانقلابيين إلى المنطقتين (ميدي وحرض) أنفسهما؛ ما أسفر عن خسائر مادية وبشرية في صفوفهم”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين حول هذا الأمر، أو التحقق من مصدر مستقل.

وتشهد بضع محافظات يمنية، بينها مناطق حدودية مع السعودية، حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلا عن وقوع العديد من المقاتلين في قائمة الأسر من طرفي الحرب.

وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات، وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 7 آلاف شخص، وإصابة أكثر من 36 ألفا آخرين، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فضلاً عن نزوح أكثر من 3 ملايين يمني في الداخل.