البنك الأهلي في عدن يطرح مبالغ بالدولار في مزاد لتوفير السيولة‎

البنك الأهلي في عدن يطرح مبالغ بالدولار في مزاد لتوفير السيولة‎

 قال البنك الأهلي اليمني  المملوك للدولة، إنه سيطرح غدا الأحد مبالغ بالدولار للبيع في السوق المحلية عبر مزايدة عامة، في خطوة تهدف إلى توفير سيولة نقدية من العملة المحلية التي تعاني من أزمة خانقة.

وأضاف البنك الأهلي  في بيان نشره الجمعة أنه بناء على طلب جهات حكومية مختصة يعرض مبالغ بالدولار للبيع بالمزاد العلني للراغبين من التجار وشركات ومحلات الصرافة والبنوك التجارية.

ولم يحدد البنك قدر هذه الأموال أو مصدرها إلا أن تقارير إخبارية نُشرت أخيرا قالت إن أموالا وصلت إلى مطار عدن الدولي قبل أيام.

ونقل موقع “عدن الغد” الإخباري عن غسان الزامكي وكيل محافظة عدن قوله “إن الأموال التي وصلت قبل أيام من الخارج كانت بالعملة الصعبة وتسلمها مسؤولون حكوميون وسلموها إلى نائب وزير المالية في الحكومة اليمنية منصور البطاني”.

وأوضح الزامكي أن الأموال نقلت لاحقا على متن طائرة هليكوبتر إلى قصر معاشيق الرئاسي بعدن تمهيدا لعرض المبلغ المقدر بعشرين مليون دولار للبيع بمزاد علني عبر البنك الأهلي غدا الأحد لتغطية رواتب موظفي الحكومة.

ويعاني اليمن منذ ثلاثة أشهر أزمة تأخر صرف رواتب موظفي الدولة وعددهم مليون ومئتا ألف موظف، في عموم محافظات البلاد شمالا وجنوبا، ترصد لهم نحو 75 مليار ريال شهريا، على خلفية قرار نقل مقر البنك المركزي اليمني من العاصمة صنعاء إلى عدن.

ويعاني اليمن من نقص السيولة النقدية والتراجع الحاد للإيرادات العامة، مما دفع الكثير من سكان مدينة عدن مقر الحكومة المعترف بها دوليا إلى قطع الشوارع الرئيسة في المدينة، احتجاجا على ذلك، كما تسببت  بتذمر كبير في معظم الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.