حقيقة سيطرة الحوثيين على مواقع في نجران السعودية

حقيقة سيطرة الحوثيين على مواقع في نجران السعودية

سرعان ما تبين أن إعلان جماعة الحوثي السيطرة على مواقع في محافظة جازان السعودية، لا يعدو مجرد هجوم تم إحباطه من طرف قوات الحرس الحدود السعودية، وطيران التحالف العربي، وخلّف خسائر فادحة في صفوف المهاجمين.

وأعلنت جماعة الحوثي، مساء امس الخميس، سيطرة مسلحيها على عدد من القرى التابعة لمحافظة جازان، جنوب المملكة العربية السعودية.

ونقلت وكالة “سبأ”، التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري، أن مسلحي الجماعة سيطروا على قريتي “الكرس” و”الدفينية”، وقرى شرق موقع “البحطيط” وأسفل موقع “القرن” في جازان.

كما أفاد المصدر أن المسلحين سيطروا على الجسر الرابط بين منطقتي “قائم زبيد” و”العبادية”، والطريق العام لمنطقة “الخوبة” في جازان.

إلا أن تقارير إخبارية أفادت بأن القوات السعودية صدت هجوم “الميليشيات الحوثية وحرس المخلوع صالح قبالة قرية القرن في منطقة جازان”.

وأضافت المصادر “أن الميليشيات حاولت التسلل إلى قرى حدودية سعودية بعد الدفع بتعزيزات عسكرية لمساندتها، إلا أن طيران التحالف تمكن من قصف وتدمير تلك التعزيزات، إضافة إلى استهدافها من قبل القوات السعودية بالأسلحة الخفيفة والثقيلة” مؤكدة “مقتل العشرات من الانقلابيين وأسر عدد منهم، فيما تمكن آخرون من الفرار”.

ويشهد اليمن حربًا منذ حوالي عام ونصف العام، بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.