تصريح روسي “مريب” بشأن اليمن

تصريح روسي “مريب” بشأن اليمن

أدلى مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، الإثنين، بتصريح هو الأول من نوعه حيال الصراع الذي يشهده اليمن.

وقال في إفادته في جلسة المجلس التي عقدت الإثنين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك لمناقشة آخر المستجدات المتعلقة بالصراع اليمني، إن “الكارثة الإنسانية في اليمن تفوق السورية لكنها لا تحظى بالاهتمام الدولي”.

وحاول المسؤول الروسي من خلال تصريحه توجيه رسالة للمجتمع الدولي بأن الملف اليمني يحظى باهتمام موسكو كما يحظى بذلك الملف السوري.

وأعرب المندوب الروسي الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس للشهر الجاري، عن تأييده لخارطة السلام الأممية في اليمن، والتي قوبلت برفض أطراف الصراع اليمنية بحسب ما أكده المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وترمي روسيا بثقلها العسكري في سوريا لدعم نظام بشار الأسد، وتلتقي مصالح الروس في سوريا مع حلفاء النظام السوري؛ إيران وحزب الله، وهو التحالف ذاته الذي يقدم الدعم لمليشيات الانقلابيين في اليمن (الحوثيين وقوات علي عبدالله صالح).

وفي الوقت الذي ترفض به موسكو فرض منطقة حظر جوي شمال سوريا، جددت مطالبتها في مجلس الأمن، بفرض حظر جوي في سماء صنعاء، لتجنيب مليشيات الحوثيين الضربات الجوية من قبل مقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن.