ولد الشيخ يصل الرياض لتسليم الحكومة اليمنية خارطة السلام

ولد الشيخ يصل الرياض لتسليم الحكومة اليمنية خارطة السلام

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء الجمعة، إلى الرياض، حاملا “خارطة طريق أممية” لحل النزاع اليمني، بحسب مصدر حكومي.

وقال المصدر الحكومي اليمني ، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن “ولد الشيخ وصل، اليوم، إلى العاصمة السعودية حاملا خارطة طريق أممية لحل النزاع ووقف إطلاق النار في اليمن”.

وتوقع أن يلتقيولد الشيخ، اليوم السبت، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المقيم في الرياض بصورة مؤقتة، وتسليمه نسخة من خارطة السلام الأممية الجديدة.

ولا يُعرف على وجه الدقة تفاصيل خارطة السلام الجديدة، لكن تسريبات لوسائل إعلام مقربة من الحوثيين وكذلك شخصيات سياسية، قالت إنها تنص على “أن ينقل هادي صلاحياته لنائب رئيس جمهورية توافقي، وأن يكون النائب الجديد هو المخول بتكليف شخصية توافقية بتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون، فيما يظل الرئيس الحالي بمنصب شرفي فقط حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة”.

ولم يتسن التحقق من مصداقية تلك التسريبات، وقال مصدر حكومي، أمس الأول الخميس، “لم تصلنا رسميا حتى نعرف صحة ما يتم تداوله من الخطأ”.

وخلال اليومين الماضيين، بدأت المؤسسات الحكومية اليمنية والأحزاب الموالية لها، بإصدار بيانات ترفض ما احتوته تلك التسريبات، وتؤكد على أن يكون الحل للأزمة اليمنية مرتكزا على المرجعيات الثلاث وهي” المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216″، وجميع هذه المرجعيات تؤكد على أن الشرعية هي للرئيس عبدربه منصور هادي.

وكان المبعوث الأممي، قد جدّد الخميس، دعوته للأطراف اليمنية الالتزام بخارطة السلام التي أعلن، اليومين الماضيين، عن تسليمها لوفد “الحوثيين” وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، من أجل إنهاء النزاع الممتد منذ أكثر من عام ونصف.