تزايد إدانات إطلاق الصاروخ على مكة المكرمة يعمّق عزلة الحوثيّين

تزايد إدانات إطلاق الصاروخ على مكة المكرمة يعمّق عزلة الحوثيّين

تتوارد منذ إطلاق جماعة الحوثيّين صاروخًا باتجاه مكة المكرمة ليلة الجمعة الماضية الإدانات من أطراف العالم الإسلامي، استنكارًا وشجبًا للعملية التي اعتبرتها بيانات الإدانة المختلفة استفزازًا لمشاعر المسلمين، في استهداف قبلتهم، ومكان أداء مشاعرهم المقدسة.

وتأتي هذه الإدانات الواسعة لتزيد جماعة الحوثي وحليفهم الرئيس المخلوع علي صالح عزلة، خصوصًا وأن البيانات الواردة من العراق وفلسطين ودول الخليج، ومصر والمغرب العربي، وحتى من اليمن نفسه تسد أي باب لسماع صوت المتمردين الذين يسعون إلى الخروج من الحصار السياسي المفروض عليهم منذ سيطرتهم على الحكم بالقوة قبل قرابة عامين.

ضرورة التلاحم

وعبّرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيان، عن استنكارها وشجبها البالغ لمحاولة استهداف مكة المكرمة، وثمنت أداء التحالف العربي في تصديه لمثل هذه الأعمال، مؤكدة ضرورة التلاحم لمواجهة النعرات الطائفية التي تذكيها قوى إقليمية.

وفي ذات السياق،  أدانت الإمارات، بأشد العبارات محاولة الهجوم، مشيرة إلى أنه تصعيد خطير وغير مسبوق، ويعد إفلاسًا أخلاقيًا لهذه الميليشيات ويؤكد أنه لا حدود دينية أو أخلاقية تردعهم عن استفزازهم لمشاعر المسلمين.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إن استهداف مكة المكرمة بصاروخ باليستي، يعد اعتداء سافرًا على أطهر بقاع الأرض وعلى المقدسات الإسلامية ويتجاوز كل الحرمات ويتعدى كل الحدود.

وأضاف “هذا العمل يعري بصورة قاطعة معدن هذه الميليشيات والمتحالفين معها وأنه يكشف مجددًا طبيعة التمرد الحوثي ودوره المتآمر على منطقتنا واستقرارها ويؤكد صواب موقفنا ضد التمرد والانقلاب على الشرعية في اليمن ويزيدنا عزمًا وإصرارًا على النجاح في مهمتنا”.

تحذيرات لإيران

وفي فلسطين، عبر مفتي القدس الشريف، الشيخ محمد حسين، عن غضبه تجاه استهداف حرمات الله، محذرًا ميليشيات الحوثي وإيران من مغبّة استفزاز مشاعر المسلمين باستهداف المقدسات الإسلامية في مكة المكرمة.

أما في العراق، قال ائتلاف “متحدون للإصلاح” الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب السابق، أسامة النجيفي، إن الاعتداء يمثل تطورا خطيرا ينذر باتساع رقعة الحرب بدلا من السعي لايجاد تسوية سياسية لها وهو يكشف على نحو واضح النوايا العدوانية لفريق الحوثيين تجاه الشعب اليمني إرضاءًا لأجندات إقليمية مشبوهة”.

دعوات عاجلة

وطالبت أحزاب ومكونات سياسية جنوبية في اليمن، المجتمع الدولي بتفعيل القرارات الأممية تجاه الانقلابيين باليمن، فيما دعا آخرون الأمم المتحدة إلى تصنيف الحوثيين كحركة إرهابية.

وقال علي شايف الحريري الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية الجنوبية، في تصريحات، إن استهداف الحوثيين لمكة المكرمة، يعكس الأهداف القبيحة التي تأسست من أجلها الحركة الحوثية باليمن.