إجراءات عاجلة في ميناء عدن لزيادة نشاطه وإيراداته‎

إجراءات عاجلة في ميناء عدن لزيادة نشاطه وإيراداته‎

أقرت مؤسسة موانئ خليج عدن يوم الثلاثاء، عدد من الإجراءات العاجلة لتفعيل تحصيل الرسوم والإيرادات في ميناء عدن الذي تراجع نشاطه عقب الحرب الأخيرة التي شنتها ميليشيات الحوثيين وصالح العام الماضي.

وخرج اجتماع عقد في مؤسسة موانئ خليج عدن يوم الثلاثاء، بعدة إجراءات عاجلة أهمها تخفيض أجور نقل الشاحنات لكل المحافظات بنسبة 10% من أخر تسعير لأجور النقل.

كما أقر الاجتماع بإلزام مكتب النقل بتسديد إيرادات السلطات المحلية ابتداءً من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم ، فضلاً عن تحديد تاريخ الـ 25 من أكتوبر/ تشرين الأول كيوم لعقد اجتماع كل من مؤسسة موانئ خليج عدن ومكتب النقل ووكيل المحافظ لشؤون قطاع النقل وممثلين عن الغرفة التجارية، على أن تستمر الاجتماعات بصفة شهرية مستمرة وفي التاريخ ذاته.

وشهد ميناء عدن خلال الأشهر الماضية ركودًا حادًّا في حركة الملاحة التجارية؛ بسبب ما تفرضه إدارته من شروط وإجراءات تنفّر السفن التجارية وتحدّ من نشاطه الملاحي كأحد أهم الموانئ التجارية في الشرق الأوسط، لما يتميز به من موقع إسترايجي قريب من مضيق باب المندب.

وخلال الأيام الماضية، كثف محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي من لقاءاته بمديري المؤسسات المشغلة لموانئ عدن منها خليج عدن لتفعيل موانئ عدن وتنشيط حركتها الملاحية والتجارية باعتبارها أحد أهم القطاعات الإيرادية الحيوية في المدينة.

والأسبوع الماضي، أعلن رئيس مؤسسة موانئ خليج عدن محمد علوي أمزربة عن تشكيل مجلس اقتصادي لميناء عدن يهدف إلى تفعيل أداء نشاط الميناء وتنشيط الحركة التجارية في عدن وبقية المدن المحررة، كما يهدف إلى إيجاد حلول مناسبة لمشاكل ارتفاع تكاليف الشحن والمناولة وغيرهما.