وفد الحوثي وصالح يدرس مقترحًا أمميًا للحلّ في اليمن 

وفد الحوثي وصالح يدرس مقترحًا أمميًا للحلّ في اليمن 

أعلن وفد جماعة الحوثي وحزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح  في المفاوضات، اليوم الثلاثاء، تسلمه رسميا من الأمم المتحدة مقترحا للحل الشامل للأزمة في اليمن.

وأشار الوفد التفاوضي في بيان، إلى أنه سيدرس المقترح الأممي قبل اتخاذ موقف بشأنه، موضحًا أنه تسلم رسميا من المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ، مقترحا باسم الأمم المتحدة على اعتبار أنه حل شامل وكامل للأزمة يشمل الجوانب السياسية والأمنية وغيرها.

واعتبر البيان، أن المقترح الأممي يمثل أرضية للنقاش على طاولة المفاوضات، مضيفًا  أن ولد الشيخ، أكد على تسليمه نسخة مطابقة من المقترح للطرف الآخر في الرياض عبر فريقه المتواجد هناك.

وتابع بيان الوفد المشترك للانقلابيين: “سنقوم بدراسة المقترح الأممي مع القيادة السياسية واتخاذ الموقف اللازم بشأنه”، مبلغًا المبعوث الأممي استياءه من قصف قوات التحالف العربي  لمناطق “مدنية”.

ومنذ رفع مشاورات الكويت، في السادس من أغسطس/ آب الماضي، قام المبعوث الأممي بجولة دولية شملت عددا من العواصم العربية والأوروبية، من أجل التهيئة لجولة جديد من مشاورات السلام.

وتصاعدت حدة النزاع في البلد المضطرب، مع فشل الجولة الثالثة من المحادثات التي رعتها الأمم المتحدة بين طرفي الأزمة اليمنية، الأولى في جنيف منتصف يوليو/تموز 2015، والثانية في مدينة “بيال”، السويسرية منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، والثالثة بالكويت 21 أبريل/نيسان الماضي وحتى 6 أغسطس الماضي، لكنها فشلت جميعا  بتحقيق السلام.