مصرع 5 حوثيين إثر تجدد المعارك في تعز

مصرع 5 حوثيين إثر تجدد المعارك في تعز

لقي خمسة من مسلحي ميليشيات الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح مصرعهم  في مدينة تعز الأحد، وفق ما أعلنت المقاومة الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة في تعز عبر بيان صدر عنها إن “معارك عنيفة اندلعت بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والمقاومة وقوات الجيش من جهة أخرى، في الأحياء الشرقية من تعز”.

وهاجم الحوثيون مواقع المقاومة في حي المحافظة، ودارت معارك بين الجانبين جوار مبنى البنك المركزي وفي محيط القصر الجمهوري، استمرت لساعات دون أن يحرز أي طرف تقدماً على الأرض.

على صعيد ذي صلة، شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، غارتين على مواقع الحوثيين وقوات صالح في معسكر الدفاع الجوي بمنطقة القرف بالحوبان شرقي تعز، وأدى ذلك إلى تدمير آليات عسكرية، حسب البيان ذاته.

ولا يعلق الحوثيون وقوات صالح عادة على حصيلة قتلاهم في المعارك.

وانتهت في الدقيقة الأخيرة من يوم السبت هدنة في اليمن امتدت لثلاثة أيام، ويبذل المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد جهودا لتمديدها.

ومنذ عدة أشهر، تحاصر قوات الحوثيين وصالح مدينة تعز من منطقة الحوبان في الشمال والربيعي في الشرق، فيما تحدها السلاسل الجبلية من الجنوب.

ويشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عام ونصف العام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وصالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة.

وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات، وأسفر النزاع عن مقتل 6 آلاف و600 شخص، وإصابة نحو 35 ألف، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.