محققو حادثة ”قاعة صنعاء“: معلومة مغلوطة وراء القصف

محققو حادثة ”قاعة صنعاء“: معلومة مغلوطة وراء القصف

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

قال الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة استهداف قاعة العزاء الكبرى في صنعاء، السبت، إن جهة في الجيش اليمني قدمت معلومة مغلوطة بوجود قيادات حوثية مسلحة في المكان.

وقال الفريق في بيان، إنه ”وبعد اطلاع الفريق على جميع الوثائق بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك، وتقييم الأدلة بما في ذلك إفادات المعنيين وذوي العلاقة في الحادثة، توصل الفريق إلى أن جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية، قدمت معلومات إلى مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية -تبين لاحقاً أنها مغلوطة- عن وجود قيادات حوثية مسلحة في موقع محدد في مدينة صنعاء“.

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أنه ”بإصرار من تلك الجهة على استهداف الموقع بشكل فوري باعتباره هدفا عسكريا مشروعا، قام مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية بالسماح بتنفيذ عملية الاستهداف بدون الحصول على توجيه من الجهة المعنية في قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية، ومن دون اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة من قيادة قوات التحالف للتأكد من عدم وجود الموقع ضمن المواقع المدنية محظورة الاستهداف“.

وتابع أن ”مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية وجه إحدى الطائرات الموجودة في المنطقة لتنفيذ المهمة، مما أسفر عن وقوع وفيات وإصابات للمتواجدين في الموقع“.

وأوصى الفريق بـ“ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأشخاص الذين تسببوا في الحادثة، والعمل على تقديم التعويض المناسب لذوي الضحايا والمتضررين، وضرورة قيام قوات التحالف فورًا بمراجعة تطبيق قواعد الاشتباك المعتمدة بما يضمن الالتزام بها“.

واستهدفت غارة، السبت الماضي، مجلس عزاء في صنعاء، ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة المئات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com