الحوثيون: مستعدّون للتعاون مع أي جهة أممية للتحقيق في قصف المدمرة الأمريكية

الحوثيون: مستعدّون للتعاون مع أي جهة أممية للتحقيق في قصف المدمرة الأمريكية

أبدت جماعة المتمردين الحوثيّين يوم الخميس استعدادها للتعاون مع أي جهة أممية أو دولية للتحقيق في قصف صاروخي لمدمرة أمريكية قبالة السواحل اليمنية في باب المندب.

ونقلت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عن الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف لقمان، قوله إن الجيش اليمني واللجان الشعبية التابعة للحوثيين مستعدون بشكل كامل للتعاون في التحقيق في تلك “الادعاءات ومعاقبة المتسببين أياً كانوا”.

وأضاف المصدر أن “الاعتداء الأمريكي المباشر واستهداف الأراضي اليمنية صباح الخميس ليس مقبولاً وسيتم التعامل مع أي تطورات بما يناسبها”.

ونفي المصدر مسؤولية “الجيش واللجان الشعبية” عن استهداف أي بوارج أمريكية في المياه الإقليمية في البحر الأحمر.

ويأتي هذا بعد قصف الطيران الأمريكي لثلاثة مواقع رادار تابعة للحوثيين في البحر الأحمر، بعد اتهام مسؤولين أمريكيين للحوثيين باستهداف مدمرة أمريكية في البحر الأحمر بصواريخ أطلقت من المواقع التي يسيطر عليها الحوثيون.

وشدد البيت الأبيض مساء الخميس على أن تلك الخطوة جاءت من محض الدفاع عن النفس ولمنع مزيد من الضربات ضد الأصول الأمريكية ولا يشير إلى انخراط عميق للولايات المتحدة في اليمن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز: “لا يشكل هذا أي انخراط في الوضع على الأرض في اليمن .. هذا مجرد إجراء للدفاع عن النفس اتخذ ردا على الإطلاقات الصاروخية التي تهدد (البارجة) يو إس إس ماسون”.