هادي نتطلع لسلام دائم وليس هدنة 72 ساعة – إرم نيوز‬‎

هادي نتطلع لسلام دائم وليس هدنة 72 ساعة

هادي نتطلع لسلام دائم وليس هدنة 72 ساعة

المصدر: الرياض ـ إرم نيوز

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، إنه ”يتطلع إلى وقف الحرب وإرساء سلام دائم وليس لمجرد هدنة 72 ساعة، ليتم اختراقها من قبل الحوثيين كعادتهم دون تحقيق السلام الذي يتطلع إليه اليمنيون وينشده المجتمع الدولي“.

وأعرب خلال لقاء في مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، مع سفير واشنطن لدى اليمن، ماثيو تولر، ”عن أسفه لتداعيات التصعيد الانقلابي من الحوثيين وقوات (الرئيس السابق علي عبدالله) صالح، والذي كان آخرها محاولة استهداف الناقلة الأمريكية ”ماسون“ في المياه الدولية بباب المندب وقبلها استهداف السفينة الإماراتية سويفت“.

وأشار هادي، إلى أن ”الاستهداف المتواصل لتلك الجماعات للمناطق الحدودية في المملكة العربية السعودية، يتم بدعم وإسناد من قوى إقليمية“، في إشارة إلى إيران.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد عبّر سفير واشنطن، عن تطلعه لتحقيق السلام لمصلحة اليمنيين ووقف الأعمال التصعيدية، كما وصف محاولة الاعتداء على السفينة الأمريكية“ماسون“ بـ“ البائسة“، وتكشف مدى الاستهتار بزعزعة استقرار المنطقة والملاحة الدولية.

ويضغط السفير الأمريكي، ضمن جهود دولية وأممية، لإعلان هدنة لمدة 72 خلال الساعات القادمة، من أجل التمهيد لإطلاق عملية شاملة لحل النزاع اليمني المتصاعد منذ أكثر من عام ونصف.

وعقد سفير واشنطن لقاءً منفصل مع وزير الخارجية اليمني ورئيس الوفد التفاوضي الحكومي عبدالملك المخلافي، لمناقشة الأوضاع اليمنية ومتطلبات السلام، بحسب سبأ.

وذكر المخلافي، أن الحكومة أبدت استعداها لهدنة لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد، بشرط ضمان إيصال المساعدات الإنسانية وفك الحصار الحصار عن مدينة تعز وتفعيل لجنة التهدئة والتنسيق والتواصل“.

ويشترط وفد الحوثي وصالح، وقف التحالف لكافة عملياته العسكرية بما فيها وقف الطلعات الجوية للمراقبة ورفع الحظر المفروض على مطار صنعاء الدولي منذ التاسع من أغسطس الماضي، حتى يعلن الموافقة النهائية على الهدنة، فيما يشترط وفد الحكومة، فك الحوثيين وقوات صالح للحصار المفروض على مدينة تعز وإدخال المساعدات، فيما يتفق الجانبان على تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق والتي مقرها ظهران الجنوب السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com