الرئاسة اليمنية: عدد من أنصار ”الشرعية“ قتلوا في استهداف العزاء في صنعاء

الرئاسة اليمنية: عدد من أنصار ”الشرعية“ قتلوا في استهداف العزاء في صنعاء

المصدر: إرم نيوز

قالت الرئاسة اليمنية، اليوم الأحد، إن عددًا من أنصار ”السلطات الشرعية“ في البلاد، قتلوا في قصف استهدف مجلس عزاء في العاصمة صنعاء، مساء أمس، وأسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 600 شخص.

جاء ذلك في برقية عزاء ومؤاساة بعثها الفريق الركن علي محسن الأحمر، نائب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، إلى الأخير، حسب وكالة ”سبأ “ اليمنية الرسمية التابعة للحكومة.

وقال الأحمر في البرقية : ”ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ استشهاد عدد من أتباع وأنصار الشرعية في حادثة الصالة الكبرى في صنعاء، ونحن إذ نترحم على أرواحهم لنعزي أنفسنا ونعزي أسر وأقارب الضحايا فردا فردا“.

وتابع: ”كما نعزي فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي على فقدان كوكبة من أتباع الشرعية والمؤتمر في تلك الحادثة“.

وأدانت الحكومة اليمنية في وقت سابق استهداف مجلس العزاء ووصفته بأنه ”جريمة”.

ونفى التحالف العربي تنفيذ أي طلعات جوية في مكان التفجير الذي وقع في صنعاء، داعيا إلى التفكير بأسباب أخرى تقف وراء الهجوم.

وأعربت قيادة التحالف عن عزائها ومواساتها لأسر الضحايا والمصابين في ”الحادثة المؤسفة والمؤلمة التي وقعت في صنعاء السبت جراء الأعمال القتالية الدائرة منذ استيلاء الانقلابيين على السلطة هناك في سبتمبر 2014“.

وأكدت قيادة التحالف أن لدى قواتها تعليمات واضحة وصريحة بعدم استهداف المواقع المدنية، وبذل كافة ما يمكن بذله من جهد لتجنيب المدنيين المخاطر.

وأعلن التحالف أنه ”سوف يتم إجراء تحقيق بشكل فوري من قيادة قوات التحالف وبمشاركة خبراء من الولايات المتحدة الأميركية والذين تم الاستعانة بهم في تحقيقات سابقة وسوف يتم تزويد فريق التحقيق بما لدى قوات التحالف من بيانات ومعلومات تتعلق بالعمليات العسكرية المنفذة في ذلك اليوم وفي منطقة الحادث والمناطق المحيطة بها، وستعلن النتائج فور انتهاء التحقيق“ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com