”الصرخة“ الحوثية تتسبب بجريمة بين أفراد عائلة يمنية

”الصرخة“ الحوثية تتسبب بجريمة بين أفراد عائلة يمنية

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

جاءت ”الفتنة“ الحوثية كما يصف البعض اجتياح جماعة الحوثي لمدن اليمن، لتفرق بين أبناء الشعب الواحد وقبائله وعائلاته، ليصل الأمر إلى جريمتي قتل في نفس اللحظة وداخل أسرة واحدة.

وكان آخر جرائم الحوثي المستمرة، والتي حولت حياة اليمنيين إلى جحيم، أمس الجمعة، عندما أقدم شاب موال لجماعة الحوثي على قتل شقيقه بعد صلاة الجمعة، في محافظة ذمار وسط اليمن، بعد أن حاول منعه من تأدية ”الصرخة“.

وقال مصدر محلي، إن ”عبده عامر الطير أحد الموالين لجماعة الحوثي المسلحة من قرية الجب في منطقة ضروان آنس، أطلق النار على أخيه عبدالله بعد صلاة الجمعة إثر محاولة الأخير منعه من أداء الصرخة“.

وأضاف المصدر أن ”عبده الطير ردد الصرخة في مسجد القرية عقب صلاة الجمعة، وعندما حاول أخوه منعه من ترديدها فتح النار عليه من سلاحه الشخصي، وأرداه قتيلًا، فضلًا عن إصابة اثنين من أبناء القرية“، مشيرًا إلى أن ”نجل القتيل عبدالله عامر الطير، ويدعى بكيل، أطلق النار على عمة ليقتص لوالده فأرداه قتيلًا“.

وعقب الحادثة، حاصر الحوثيون القرية مطالبين بتسليمهم ”بكيل الطير“ لكن مشايخ المنطقة احتووا الوضع وأقنعوهم بالانسحاب، كونها قضية أسرية ولاتستدعي تأجيج الوضع، وفقًا لـ“المشهد اليمني“.

و“الصرخة“ عند الحوثيين هي شعار يرددونه ويرفعونه في كل مقراتهم ومواقعهم، ويقولون فيه ”الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للإسلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com