قبيلة يمنية تتبرأ من أفرادها المنتمين لتنظيم "القاعدة"

قبيلة يمنية تتبرأ من أفرادها المنتم...

ودعت قبيلة "الجعادنة" الأجهزة الأمنية في عدن إلى الكشف بشكل رسمي عن اسم أي شخص من القبيلة شارك في الأعمال الإرهابية أو ينتمي لتنظيم "القاعدة"، لكي تتبرأ منه بشكل علني.

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلنت قبيلة يمنية كبيرة في محافظة أبين، جنوب غربي البلاد، مساء اليوم الأربعاء، تبرؤها من أبنائها الذين ينتمون للجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم ”القاعدة“.

وقالت قبيلة ”الجعادنة“، كبرى قبائل محافظة أبين، عبر بيان إنها ”تتبرأ من كل أبنائها الذين يثبت تورطهم بالانضمام لتنظيم (القاعدة)“.

وأضافت أن ”دخول أي شخص من أبنائنا ضمن أي تيار إرهابي يعني أنه لا ينتمي لقبيلة الجعادنة ولا نتشرف به“.

يأتي ذلك عقب نشر مواقع إخبارية محلية أسماء لأشخاص ينتمون إلى قبيلة ”الجعادنة“ تحقق معهم قوات الأمن في محافظة عدن، بعد أن ألقت القبض عليهم، مؤخرا، ضمن ”خلية إرهابية“ متهمة بأعمال ”قتل وتفجيرات“، في المحافظة، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ودعت قبيلة ”الجعادنة“ الأجهزة الأمنية في عدن إلى الكشف بشكل رسمي عن اسم أي شخص من القبيلة شارك في الأعمال الإرهابية أو ينتمي لتنظيم ”القاعدة“، لكي تتبرأ منه بشكل علني.

وهذه المرة الأولى في تاريخ القبائل في أبين، التي تتبرأ فيها قبيلة ما من أبنائها، وتطالب بمعاقبة من تورط منهم بقتل الأبرياء أو شارك في الأعمال الإرهابية.

وتتواجد في محافظة أبين ستة قبائل رئيسة هي: ”العلهي“ و“العوذلي“ و“المرقشي“ و“الفضلي“ و“الكازمي“ و“بني قاصد يافع“، وتنتمي  ”الجعادنة“ الى قبيلة الفضلي الكبرى، ومقرها مديرية مودية، شرقي أبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com