قيادات المؤتمر الشعبي العام ترفض دعوة الحوثيين وصالح لانعقاد البرلمان

قيادات المؤتمر الشعبي العام ترفض دعوة الحوثيين وصالح لانعقاد البرلمان

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أعلنت قيادات حزب ”المؤتمر الشعبي العام“ في اليمن، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، رفضها دعوة المجلس السياسي الأعلى المشكل من قبل جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) وجناح الحزب المؤيد للرئيس السابق علي عبدالله صالح، البرلمان للانعقاد السبت المقبل

وقالت القيادات، في بيان نقلته وكالة ”سبأ“ الرسمية التابعة للحكومة اليمنية، إنها تستند في رفضها إلى ”دستور الجمهورية والمرجعيات الأساسية للإجماع الوطني“.

وكان ”حزب المؤتمر الشعبي“ هو الحزب الحاكم في اليمن حتى اندلاع الثورة ضد نظام صالح العام 2011، ومع انتقال السلطة إلى هادي (نائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس الحزب آنذاك) العام 2012، حصلت خلافات بين الرجلين وانشقاقات تفاقمت في العام 2014، مع اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء، حيث قام صالح بإصدار قرارت بفصل هادي، من منصبه كنائب رئيس الحزب وأمينه العام، فيما قام الأخير ومعه عدد من قيادات المؤتمر بإعلان تجميد عضوية صالح من الحزب، كونه شارك مع الحوثيين في ”الانقلاب“ على السلطة.

ويضم جناح هادي في حزب المؤتمر، النائب الأول للحزب ورئيس الحكومة الحالي، أحمد عبيد بن دغر، وعدد من أعضاء اللجنة العامة، أرفع جهة سياسية في الحزب، ومنهم، اللواء رشاد العليمي، والزعيم القبلي محمد بن ناجي الشائف.

ووفقا للبيان، أكدت تلك القيادات على ”بطلان الاتفاق المزعوم بين (صالح – الحوثي) ودعوة ما يسمى بالمجلس السياسي، الذي لا يمثل أي صيغة دستورية بل هو اتفاق خارج الدستور وكل المرجعيات الوطنية“.

وقال إن المؤتمر الشعبي العام ”تنظيم سياسي له مكانته المحلية والإقليمية والدولية وتحويله إلى مليشيا مسلحة (في إشارة للتحالف مع الحوثيين) يتنافى مع أهداف ومبادئ وبرامج الحزب والثوابت الوطنية“.

واعتبر أن ”خروج صالح عن هذه المبادئ يفقده شرعية قيادة المؤتمر الشعبي العام ويضعه في صف العصابات المسلحة الحوثية التي انقلبت على الإجماع الوطني ومخرجات الحوار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com