الحوثيون: الإعلان عن ”المجلس السياسي“ خلال 72 ساعة – إرم نيوز‬‎

الحوثيون: الإعلان عن ”المجلس السياسي“ خلال 72 ساعة

الحوثيون: الإعلان عن ”المجلس السياسي“ خلال 72 ساعة

صنعاء – قال قيادي في جماعة الحوثي، في وقت متأخر من مساء الخميس، إنه سيتم الإعلان عن أعضاء ”المجلس السياسي الأعلى“، الذي أعلنت الجماعة عن تشكيله بالاتفاق مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، خلال الـ72 ساعة القادمة، وذلك في تحد واضح للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وأعلن الحوثيون وحزب صالح، في 28 تموز/ يوليو الماضي، تشكيل مجلس سياسي لإدارة شؤون البلاد، يتكون من عشرة أعضاء بالمناصفة، وقالوا إنه يهدف ”لإدارة شؤون الدولة سياسيا وعسكريا وأمنيا واقتصاديا وإداريا واجتماعيا“.

وكشف صالح الصماد، ثاني أرفع قيادي حوثي بعد زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، أنه ”تم إقرار القائمة النهائية لتشكيل المجلس“.

وقال الصماد، عبر صفحته في ”فيسبوك“: ”في إطار التهيئة لإشهار المجلس السياسي الأعلى تم إقرار القائمة النهائية لتشكيل المجلس وسيتم الإعلان عنها خلال الـ 72 ساعة القادمة“.

ووفقًا للمدة الزمنية، التي ذكرها الصماد، والذي مثل الحوثيين في التوقيع على الاتفاق مع حزب صالح، فمن المتوقع أن يتم الإعلان عن ”المجلس السياسي“، بعد انتهاء مشاورات الكويت في 7 آب/ أغسطس الجاري الجاري، بعد انتهاء مدة التمديد الأخيرة والمحدد بأسبوع.

وقوبلت خطوة إعلان الحوثيين وحزب صالح لمجلس سياسي أعلى يحل محل الدولة، برفض دولي كبير، رغم فشل مجلس الأمن في إدانة ذلك بعد معارضة روسية.

واستنكر المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تلك الخطوة، وقال إن ”الإعلان عن ترتيبات أحادية الجانب لا يتسق مع العملية السياسية ويعرض التقدم الجوهري المحرز في محادثات الكويت للخطر، كما أنه يُعد خرقا واضحا لدستور البلاد، ولبنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية“.

وفي سياق متصل، قال ولد الشيخ أحمد، إنه عقد جلسة مسائية مع وفد الحكومة اليمنية المشارك في مشاورات السلام، بعد عودته إلى الكويت، مساء أمس الخميس.

وكتب ولد الشيخ، في منشور مقتضب على صفحته في تويتر: ”جلسة مسائية مع وفد الحكومة اليمنية بعد عودته الى الكويت لمتابعة المشاورات“، أرفقه بصورة للاجتماع.

وظهر في الاجتماع أربعة من أعضاء الوفد الحكومي فقط ممن عادوا إلى الكويت، برئاسة عبدالملك المخلافي، وعضوية، عبدالله العليمي، وياسين مكاوي، وعبدالعزيز جباري.

وقالت مصادر حكومية، إن ”الوفد الحكومي سيشارك في ختام المشاورات بجلسة بروتوكولية، لن يتم فيها الاتفاق سوى على موعد جديد للجولة الجديد من المشاورات، التي لم يتم تحديد زمانها ومكانها بعد“.

ومن المتوقع أن ترفع الجلسات غدا السبت، دون تحقيق أي تقدم جوهري في جدار الأزمة اليمنية المتصاعدة منذ أكثر من عام.

وكان المبعوث الأممي قد التقى مساء الخميس، وزير الخارجية الكويتي، خالد الأحمد الجابر الصباح، وأطلعه على تطورات المشاورات اليمينة.

وفي وقت سابق، أمس الخميس، قال مصدر تفاوضي حكومي يمني، إن ”رئاسة الوفد الحكومي ستعود إلى الكويت للتوديع في اختتام مشاورات السلام التي استمرت أكثر من ثلاثة أشهر، وفشلت في إحداث اختراق في جدار الأزمة اليمنية بين طرفي الصراع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com