رغم تأزم المفاوضات.. الحوثيون: ننتظر الحل من السعودية – إرم نيوز‬‎

رغم تأزم المفاوضات.. الحوثيون: ننتظر الحل من السعودية

رغم تأزم المفاوضات.. الحوثيون: ننتظر الحل من السعودية

الكويت – قال عضو في الوفد الحوثي المفاوض بالكويت، إن جماعته تنتظر ما سماها ”ورقة سعودية“ تتحدث عن مرحلتين لحل الأزمة اليمنية، لكنه رجح انهيار المفاوضات.

وأوضح العضو حميد رزق، ”نحن بانتظار ورقة سعودية تتحدث عن مرحلتين للحل، الأولى أمنية وعسكرية توقع في الكويت، وهذه المرحلة يريدون من خلالها ما يسمى بالانسحابات واستلام السلاح، وهذه محاولة فرض استسلام وليس سلام، والمرحلة الثانية هي رؤية سعودية مرفوضة من قبل القوى الوطنية“، على حد تعبيره.

وبشأن إمكانية تأجيل المفاوضات والعودة إلى نقطة الصفر، قال: ”جميع الاحتمالات واردة“، مضيفًا ”ننظر في ترحيل المفاوضات أو تأجيلها أو إعلان فشلها كل هذه الأمور واردة“.

واعتبر في مقابلة مع وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، أن ”المفاوضات في حالة من الجمود.. هناك محاولة سعودية أمريكية للضغط نحو حل، لكن الأفق مسدود، وحتى الآن لا يوجد انسحاب من قبل وفد حركة الحوثي وما تم تسريبه لا أساس له من الصحة“.

وكان الوفد الحكومي المفاوض أعلن أن المحادثات مع الحوثيين، ”انتهت فعليًا“، مشيرًا إلى أن الوفد سيغادر الكويت غدًا السبت.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس السابق علي صالح، تشكيل مجلس سياسي لحكم اليمن، في تطور جديد للوضع السياسي في البلاد.

وفي سياق متصل، قال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، ورئيس وفدهم إلى مشاورات الكويت، محمد عبدالسلام، إن الاتفاق المبرم بين جماعته وحزب صالح، على تشكيل مجلس سياسي يدير شؤون البلاد، ”ليس له أي تأثير على النقاشات الدائرة في الكويت“.

وانطلقت الجولة الثانية من مشاورات الكويت، في 16 تموز/ يوليو الجاري، بعد تأخرها لمدة يوم، بسبب تأخر الوفد الحكومي، واشتراطه الحصول على التزام وفد الحوثي ـ صالح بالمرجعيات، وأمهلت الكويت فيما بعد طرفي الأزمة اليمنية، أسبوعين فقط لحسم المشاورات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com