المخلافي يعتبر المجلس السياسي للحوثيين وصالح دليلا على الهزيمة – إرم نيوز‬‎

المخلافي يعتبر المجلس السياسي للحوثيين وصالح دليلا على الهزيمة

المخلافي يعتبر المجلس السياسي للحوثيين وصالح دليلا على الهزيمة

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

في أول ردّ رسمي من الحكومة الشرعية على تشكيل جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح لمجلس سياسي لحكم اليمن قال عبد الملك المخلافي وزير الخارجية ورئيس الوفد الحكومي في مشاورات الكويت إن روح الهزيمة بادية بين أسطر الاتفاق.

وأضاف المخلافي في سلسة تغريدات على صفحته الشخصية على موقع تويتر إن هذا هو الانقلاب الثالث، مؤكدا أن ما لم ينجح في البداية لن ينجح في النهاية.

وتابع المخلافي ”يقال: التاريخ لا يعيد نفسه، وإن أعاد يكون في المرة الأولى مأساة وفي الثانية ملهاة، الانقلاب الحوثي عفاشي الجديد ليس إلا ملهاة تستدعي السخرية“.

وأكد وزير الخارجية اليمني أن ”الانقلابيين أضاعوا فرصة السلام التي كان يحتاجها اليمن وشعبه الكريم، وأصروا على إفشال مشاورات سعينا بكل جهد لإنجاحها“.

ونوه إلى أن ”على المجتمع الدولي أن يدرك من أشعل الحرب في بلادنا وسعى إلى تدميرها، ولازال مصرا على خيارات الحرب والانقلاب، رغم أننا مددنا أيدينا للسلام بصدق“.

وطالب المخلافي المجتمع الدولي بإدانة الانقلاب الجديد على الشرعية الدستورية والأممية وتحميل تحالف الحوثي- صالح مسؤولية إفشال المشاورات، والضغط على الانقلابيين للالتزام بالقرارات الدولية والانصياع لمتطلبات السلام“ .

وكان الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس المخلوع علي صالح قد أعلنوا اليوم الخميس عن تشكيل مجلس سياسي لحكم اليمن، في تطور جديد للوضع السياسي بالبلاد.

وبحسب نص الاتفاق الذي اطلعت  إرم نيوز على نسخة منه يتألف المجلس الذي أطلق عليه المجلس السياسي الأعلى، من 10 أعضاء تمثل فيه جماعة الحوثي وحزب علي صالح بالتساوي.

وينص الاتفاق على أن تكون رئاسة المجلس دوريةً بين حزب صالح والحوثيين، ويسري الأمر ذاته على منصب نائب رئيس المجلس.

ووقّع الاتفاق عن علي صالح صادق أمين أبو راس قيادي في حزب الرئيس المخلوع، وعن الحوثيين، رئيس المجلس السياسي صالح الصماد.

وقال مصدر خليجي إن تشكيل هذا المجلس يعد نسفا لمفاوضات الكويت الجارية حاليا، وأن على مجلس الأمن أن يتخذ خطوات فورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com