انفجارات وقصف مدفعي في عدن وسط استنفار أمني – إرم نيوز‬‎

انفجارات وقصف مدفعي في عدن وسط استنفار أمني

انفجارات وقصف مدفعي في عدن وسط استنفار أمني

المصدر: عدن - إرم نيوز

شهدت مدينة عدن، جنوب اليمن، عدة انفجارات، اليوم الأحد، أدت إلى مقتل شخصين، وسط استنفار أمني، بحسب مصادر محلية.

وأوضحت المصادر، أن ”عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من منزل قائد المنطقة العسكرية الرابعة، اللواء أحمد سيف اليافعي، بعد زرعها في مقلب للقمامة“، مشيرة إلى عدم حدوث أي إصابات جراء الانفجار.

وفي مدينة المنصورة، أفادت المصادر بمصرع شخصين كانا على متن دراجة نارية، غرب المدينة جراء انفجار عبوة ناسفة كانا يحملانها معهما أثناء توجههما إلى المدينة.

وأضافت أن ”أحد القتيلين شطرته العبوة الناسفة إلى نصفين“. في حين تتحدث مصادر أخرى أن أحد الرجلين كان يرتدي حزامًا ناسفًا.

وفي سياق متصل، قصف مجهولون محيط معسكر تابع لقوات التحالف العربي المشترك، في الجهة الغربية من مدينة عدن، بقذيفة هاون، في حين سقطت قذيفتين آخرتين بالقرب من معسكر اللواء الخامس في منطقة صبر، شمال عدن.

وبحسب المعلومات الأولية الواردة، فإن القصف المدفعي لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وعقب حالة التوتر الأمني، انتشرت قوات أمنية لتمشيط الضواحي الشمالية والغربية لمدينة عدن، التي يعتقد أنها مواقع انطلاق القذائف.

من جانب آخر، أقر وزير الداخلية اليمني، اللواء حسين عرب، بتبعية السجن المركزي وقوات الحزام الأمني لإدارة أمن عدن، ليضع حدًا لتعدد فصائل قوات الأمن في المدينة الجنوبية، للمرة الأولى منذ تحريرها قبل أكثر من عام.

وشدد عرب، خلال ترؤسه لاجتماع أمني في عدن، اليوم الأحد، على أن السجن المركزي وقوات الحزام الأمني ”تتبع إدارة الأمن بقيادة اللواء شلال شائع، على أن تكون اللجنة الأمنية العليا برئاسة المحافظ اللواء عيدروس الزبيدي“.

ووجه وزير الداخلية، محافظ عدن، ”ببذل المزيد من الجهود للتنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية بالمدينة“، مشيدًا بـ“الجهود المبذولة من قبل الأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب والأعمال المخلة بأمن واستقرار المحافظة“.

وأوصى الاجتماع أيضًا، بتشكيل لجنة لمعالجة الأوضاع الأمنية في مطار عدن الدولي، برئاسة وزير الداخلية وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء أحمد سيف المحرمي.

ومنذ تحرير عدن في تموز/ يوليو 2015، ظلت المقاومة الشعبية الجنوبية وقوات الأمن تعمل بشكل منفرد، لاسيما تلك القوات والكتائب التي تشكلت مؤخرًا بسبب عدم استيعابهم سريعًا ضمن قوات الأمن والجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com