أخبار

الثانوية العامة تعزّز تقسيم اليمن بين الحكومة الشرعية والحوثيين
تاريخ النشر: 24 يوليو 2016 19:37 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2016 20:10 GMT

الثانوية العامة تعزّز تقسيم اليمن بين الحكومة الشرعية والحوثيين

ظهر ذلك جليًا من خلال الإعلان عن بدء الامتحانات في عشر محافظات خاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية في الوقت الذي قرر فيه الحوثيون الإعلان عن بدئها في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم مطلع الأسبوع المقبل.

+A -A
المصدر: عدن – إرم نيوز

عززت امتحانات الشهادة الثانوية العامة تقسيم محافظات اليمن إلى قسمين، قسم تابع لسيطرة الحكومة الشرعية وآخر تسيطر عليه ميليشيات الحوثيين.

ظهر ذلك جليًا من خلال الإعلان عن بدء الامتحانات في عشر محافظات خاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، في الوقت الذي قرر فيه الحوثيون الإعلان عن بدئها في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم مطلع الأسبوع المقبل.

في هذا الإطار، قال نائب وزير التربية والتعليم عبدالله لملس إن ”الامتحانات تجرى في عشر محافظات فقط بعد أن قامت الوزارة بالإعداد والتحضير الجيد للامتحانات رغم الظروف الصعبة التي نعاني منها.“

وكانت وزارة التربية والتعليم في الحكومة الشرعية اعلنت الأحد عن بدء انطلاق امتحانات الشهادة الثانوية بقسميها العلمي والأدبي في المحافظات المحررة، حيث خاض نحو 53 ألف طالب وطالبة أولى امتحاناتهم، موزعين على 556 مركزًا امتحانيًا.

في حين بلغ عدد المتقدمين لامتحانات شهادة المرحلة الثانوية في القسم العلمي نحو 42 ألف و800 طالب وطالبة، بينما وصل عدد الطلبة المتقدمين للامتحانات في القسم الأدبي التي تنطلق الاثنين نحو 10 آلاف و270 طالبًا وطالبة.

وكانت وزارة التربية والتعليم في الحكومة الشرعية قد بدأت امتحانات طلاب المرحلة الأساسية في أواخر أيار/مايو الماضي.

خلافًا لذلك، تنطلق امتحانات المرحلتين الأساسية والثانوية في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين في الـ30 و الـ31 من الشهر الجاري.

ويرفض الحوثيون في صنعاء إرسال الاعتمادات المالية السنوية للامتحانات في المحافظات المحررة والخاضعة للحكومة الشرعية، في حين دفعت هذه الإجراءات الحكومة الشرعية إلى إصدار قرار يقضي بتحمل السلطات المحلية في المحافظات المحررة نفقات الامتحانات من إيراداتها المحلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك