المخلافي يتحدث لـ”إرم نيوز” عن كواليس المشاورات اليمنية بالكويت (فيديو)

المخلافي يتحدث لـ”إرم نيوز” عن كواليس المشاورات اليمنية بالكويت (فيديو)

المصدر: محمود غريب وريهام حجازي – إرم نيوز

كشف بليغ المخلافي، الناطق باسم حزب العدالة والبناء اليمني، وعضو التكتل الوطني اليمني للإنقاذ، عن تمديد المفاوضات اليمنية الجارية لمدة شهرين إضافيين، لإتاحة الفرصة أمام الأطراف المتحاورة، من أجل صياغة خارطة طريق أكثر واقعية وقابلة للتنفيذ.

وخصّ المخلافي “إرم نيوز” بمعلومات موثقة عن رؤية المجتمع الدولي، تمديد المشاورات لمدة شهرين قادمين، وهو ما اعتبره عضو التكتل الوطني اليمني للإنقاذ، “كارثة على الشعب اليمني”.

واعتبر المخلافي أن “الشعب اليمني هو أكبر متضرر من التمديد، حيث لا يزال يعاني من تبعات الحرب، خاصة الوضع الإنساني”  مضيفا “أن التمديد يعني مزيدًا من انتهاكات مليشيات الحوثي، خاصة مع عدم وجود ضمانات بنجاح تلك المشاورات أو رؤية دولية، تفرض على مليشيات الحوثي، باعتبارها هي من تعطّل المفاوضات”.

وتابع “تمديد المفاوضات، يعني كسب مزيد من الوقت” وأضاف “دائمًا ما يستفيد الحوثيون من الهدن، حتى الإنسانية التي كانت تعلن لأغراض الإغاثة، استخدمت من قبل مليشيات الحوثي في التوسع على الأرض، حتى وصلت لحدود محافظة تعز”.

وأشار المخلافي، إلى أن الملف اليمني أصبح ضحية لملفات إقليمية أخرى دخلت في خضم الصراع، منوهًا بأن الغرب الآن يتعامل مع الملف اليمني بمنطق التوازنات الإقليمية، خاصة في ظل التقارب مع إيران، فضلاً عن أن إيران تستخدم اليمن كورقة ضغط في ملفات أخرى، لتحقيق تسوية سياسية في سوريا، بحيث تخرج إيران منتصرة مقابل تخلّيها عن اليمن.


وكان المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كشف النقاب منذ أيام عن خريطة طريق وصفها بأنّها تتضمن تصورًا عمليًا لإنهاء النزاع وعودة اليمن إلى مسار سياسي سلمي، في حين دعا مجلس الأمن الدولي الأطرافَ اليمنيةَ، إلى الالتزامِ الكامل باتفاقِ وقف الأعمال القتالية.

ولم تحقق مشاورات السلام اليمنية المقامة في دولة الكويت منذ 67 يومًا، أي اختراق في جدار الأزمة، وينتظر اليمنيون خارطة حل سياسية ستقدمها الأمم المتحدة، لإنهاء الصراع الذي خلّف أكثر من 6 آلاف قتيل، وفق إحصائيات أممية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع