قوات الشرعية على مشارف مطار صنعاء.. وفرار العشرات من ضباط صالح

قوات الشرعية على مشارف مطار صنعاء.. وفرار العشرات من ضباط صالح

المصدر: متابعات- إرم نيوز

أكد مصدر عسكري فجر اليوم، أن قوات الشرعية باتت على مشارف مطار صنعاء، مشيرا إلى فرار حوالي 30 ضابطا من الحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح خارج البلاد.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” على لسان نائب رئيس هيئة الأركان، اللواء ناصر الطاهري، إن قوات الشرعية أحرزت تقدما نسبيا في فرضة نهم والجوف، والآن باتت على مشارف مطار صنعاء وتنتظر الأوامر العسكرية لبدء عملية تحرير المدينة.

وأكد الطاهري، أن قوات الشرعية رصدت هرب الضباط العسكريين الثلاثين إلى دول عربية وأجنبية، بعد الهزائم المتتالية التي منيت بها مليشيات المتمردين في اليمن، و اقتراب القوات الشرعية من صنعاء، مشيرا إلى أن الهرب كان الخيار الوحيد أمامهم بعد تضييق الخناق على الانقلابيين.

وكشف الطاهري، عن الحالة النفسية التي تعاني منها مليشيات الحوثي في صنعاء، مؤكدا وصولها إلى مرحلة الانهيار، بالتزامن مع أنباء تقدم قوات الشرعية واستعدادها لبدء المعركة.

وأوضح الطاهري، أن قوات الشرعية تتقدم على كل الجبهات، وفق استراتيجية عسكرية تهيئ لمعركة حاسمة في صنعاء، لا سيما في فرضة نهم والجوف.

وكانت قوات الشرعية في محافظة صنعاء، تلقت تعزيزات عسكرية قادمة من لحج، تمثلت بألف جندي مع معدات وآليات عسكرية.

ورغم الحديث عن جهود دولية حثيثة لإنعاش محادثات السلام اليمنية في الكويت، لا سيما اللقاء الأخير الذي جمع المبعوثين الأمريكي والبريطاني مع وفد الحوثيين، إلا أن الطاهري أكد أن مليشيات الحوثي وصالح، لم تشارك في تلك المحادثات للوصول إلى اتفاق سلام، وإنما لكسب الوقت وتعزيز قدراتها العسكرية على الأرض.

وقال الطاهري، إن الجهات الدولية بدأت بإعادة حساباتها حول الأمر في اليمن، بعد انكشاف أمر المليشيات الانقلابية غير الراغبة في إحلال السلام وحل الأزمة سياسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع