مقتل 10 حوثيين و6 من القوات الحكومية بمعارك في اليمن

مقتل 10 حوثيين و6 من القوات الحكومية بمعارك في اليمن

المصدر: مأرب – إرم نيوز

قتل 10 من جماعة أنصار الله “الحوثيين” و6 من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية المواليين للحكومة مساء السبت، في معارك بين الجانبين في محافظة الجوف بحسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح صحفي إن “معارك عنيفة دارت بين الجيش اليمني والمقاومة من جهة والحوثيين من جهة أخرى، في مديرية الغيل غربي محافظة الجوف”.

وبين المصدر أن المعارك أسفرت عن مقتل 10 من مقاتلي جماعة الحوثي و6 من عناصر الجيش الوطني والمقاومة، إضافة لإصابة آخرين من كلا الجانبين.

وأشار المصادر إلى أن الجيش والمقاومة يسعون للسيطرة على الطريق الذي يصل مديرية الغيل بمدينتي أرحب في مدينة صنعاء وحرف سفيان بمحافظة عمران وهي من طرق إمداد الحوثيين في  محافظة الجوف.

في حين لم يصدر عن جماعة الحوثي أي تعليق على ما أعلنته المقاومة إذ في  العادة ما تتجنب  الجماعة الإفصاح عن خسائرها المادية.

وسبق أن أعلنت المقاومة الشعبية سيطرتها على مواقع استراتيجية للحوثيين في منطقة حام بمديرية المتون وأنها باتت على مقربة من مديرية الزاهر التي تعتبر معقل الحوثيين في محافظة الجوف.

وتكمن أهمية الجوف في كونها منطقة حدودية مع السعودية والسيطرة عليها تعني السيطرة على تلك الحدود والمنافذ البرية بين البلدين، كما أنها تحاذي محافظتي مأرب النفطية وصعدة معقل الحوثيين.

على صعيد متصل، أصيب 3 جنود بجروح إثر تفجير سيارة مفخخة قادها انتحاري بالقرب من أحد الحواجز العسكرية بمحافظة لحج في اليمن السبت، بحسب مصادر محلية.

وقالت المصادر إن انتحاري استهدف نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة الحسيني بواسطة سيارة مفخخة فجرها الأمر الذي نتج عنه 3 جرحى من الجنود إضافة إلى مقتل منفذ العملية.

وأضافت المصادر أن الانتحاري حاول التقدم أكثر صوب الحاجز العسكري بسيارته المفخخة لكنه فشل في الوصول إلى موقع تجمع الجنود، ما دعاه إلى تفجير السيارة على مسافة تبعد قليلا عن الموقع المستهدف.

وبينت المصادر أنه تم نقل الجنود المصابين إلى المستشفى  لتلقي الإسعافات اللازمة.

وتشهد محافظة لحج توترا أمنيا كبيرا منذ أن تمكنت قوات الجيش والمقاومة مدعومة بقوات التحالف العربي من تحريرها من قبضة الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق على صالح.

في حين اندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين خلال اليومين الماضيين إثر هجوم شنه مسلحو الحوثي وصالح على مواقع الجيش استطاعوا من خلاله استعادة جبل جالس الإستراتيجي المطل على قاعدة العند أكبر قاعدة عسكرية في الجنوب.

في السياق، ضبطت السلطات الأمنية في محافظة لحج أحد المطلوبين بتهمة ممارسة النشاط الإرهابي وتورطه في قضية اختطاف قائد عسكري مقرب من محافظ عدن الحالي، ونقله إلى المكلا بمحافظة حضرموت أثناء سيطرة تنظيم القاعدة على المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع