قتيلان و17 جريحًا في قصف حوثي على تعز اليمنية – إرم نيوز‬‎

قتيلان و17 جريحًا في قصف حوثي على تعز اليمنية

قتيلان و17 جريحًا في قصف حوثي على تعز اليمنية

المصدر: تعز - إرم نيوز

قُتل مدنيان وأُصيب نحو 17 على الأقل، اليوم الإثنين، في قصف لمسلحي جماعة الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، استهدف الأحياء السكنية في مدينة تعز، جنوب غرب اليمن، حسب مصادر طبية وشهود عيان.

وقالت المصادر، في تصريحات صحافية، إن ”قوات الحوثيين وصالح قصفت حي المطار القديم، غرب تعز، بعدد من القذائف المدفعية والصواريخ، فيما سقط صاروخا كاتيوشا على أحد منازل المواطنين“.

وأضافت أن ”المنزل انهار على ساكنيه؛ وأدى ذلك إلى مقتل ربة المنزل، وأحد أطفالها، إضافة إلى إصابة 17 آخرين، كانوا في المنزل“، لافتة إلى إصابات بعضهم ”خطيرة“.

ولفتت المصادر إلى أن القصف الصاروخي والمدفعي أدى إلى وقوع إصابات أخرى في حي المطار القديم، دون أن تتمكن من تقديم رقم محدد.

في السياق ذاته، قال شهود عيان إن مسلحي الحوثي وصالح، المتمركزين في محيط المدينة ومنطقة ”الحوبان“ و“تلة سوفتيل“ و“جبل هان“، كثفوا من قصفهم بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون، مع ساعات ظهر اليوم، على أحياء أخرى في مدينة تعز بينها ”المجلية“ و“قلعة القاهرة“ و“بير باشا“ و“شارع الثلاثين“، إضافة لقرية الديم في جبل صبر.

يأتي ذلك بينما تدور معارك عنيفة بين عناصر المقاومة الشعبية، الموالية للرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، وقوات الجيش الحكومي من جهة، وبين الحوثيين وأتباع صالح من جهة أخرى، في أحياء ”ثعبات“ و“حسنات“ و“الجبل الأبيض“، شرق المدينة.

وفي سياق متصل، قال رئيس عمليات المجلس العسكري في المدينة، العقيد عبد العزيز المجيدي، في تصريحات صحافية، إن ”المقاومة وقوات الجيش تقدمت في المنطقة، وسيطرت على عدد من المواقع التي كانت تحت سيطرة الحوثيين“، مشيرًا إلى أن المقاومة وصلت إلى جامع بازرعة في الحي العسكري.

وأوضح أن ”العمليات العسكرية للقوات الحكومية في شرق تعز هدفها التقدم نحو منطقة صالة، وحينها ستتغير موازين المعركة في المدينة، وستبسط المقاومة والقوات الحكومية سيطرتهما على الجهة الشرقية بشكل كامل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com