الحوثيون يستعيدون موقعين من سيطرة المقاومة جنوب شرقي اليمن – إرم نيوز‬‎

الحوثيون يستعيدون موقعين من سيطرة المقاومة جنوب شرقي اليمن

الحوثيون يستعيدون موقعين من سيطرة المقاومة جنوب شرقي اليمن
Tribesmen loyal to the Houthi raise up their rifles during a gathering to show support to the movement in Sanaa, Yemen, May 19, 2016. REUTERS/Khaled Abdullah

صنعاء – استعاد مسلحو جماعة الحوثي، اليوم الثلاثاء، موقعين كانت ”المقاومة الشعبية“، الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، قد سيطرت عليهما خلال اليومين الماضيين، في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، في الوقت الذي اندلعت فيه اشتباكات مسلحة بين ”الحوثيين“، والقوات الموالية للحكومة، في محافظة ”الجوف“، شمالي البلاد.

وقال مصدر في ”المقاومة الشعبية”، لمراسل ”الأناضول“، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن ”مسلحي الحوثي، شنوا فجر اليوم، هجوما عنيفا على مواقع الجيش الوطني و(المقاومة)، في مدينة بيحان، بمحافظة شبوة، وتمكنوا من استعادة موقعي (السليم) و(العلم)“.

وأشار المصدر، أن اثنين من أفراد الجيش و“المقاومة“ قُتلا خلال المعارك، وأصيب 8 آخرون، كما قتل عدد آخر من مسلحي ”الحوثي“، دون أن يشير إلى عددهم.

وكان الجيش و“المقاومة“ قد سيطروا، أمس الأول، على عدة مواقع لـ“الحوثيين“، في مدينة ”بيحان“، بينها ”العلم“، و“السليم“، و“شميس“، و“العكد“، بعد معارك عنيفة قتل فيها العشرات من الطرفين.

وفي ذات السياق، لفت المصدر، أن ”المقاومة الشعبية“، ما زالت تحاصر مواقع ”الحوثيين“ في منطقة ”الصفراء“، بمدينة ”بيحان“، وتخوض معارك متقطعة معهم، استعدادا لاقتحامها.

وتمكن مقاتلو ”المقاومة“، من إحراق عربتين عسكريتين لـ“الحوثيين“، وتفجير مخزن للأسلحة، خلال المعارك في ”الصفراء“، بحسب المصدر.

على صعيد متصل، دارت اشتباكات مسلحة، اليوم، بين قوات الجيش و“المقاومة“ من جهة، و“الحوثيين“ وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، من جهة ثانية في محافظة الجوف، المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد.

وقال عبد الله الأشرف، الناطق باسم ”المقاومة الشعبية“، في محافظة الجوف، لـ“الأناضول“، إن ”اشتباكات دارت اليوم بين القوات الحكومية، و(الحوثيين)، و(قوات صالح) في مناطق (المصلوب)، و(الغيل)، و(المتون)“، دون أن يشير إلى وقوع إصابات من الجانبين.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري من ”الحوثيين“، أو من مصدر مستقل، حول ما ورد في تصريحات المتحدث باسم المقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com