6 أغسطس

الحكومة اليمنية تعلن بيحان "مدينة منكوبة"

الحكومة اليمنية تعلن بيحان "مدينة م...

مكتب الصحة في المدينة يقول إن مديرية بيحان، في محافظة شبوة، منكوبة وتعيش كارثة وبائية.

عدن- أعلن مكتب الصحة والسكان التابع للحكومة اليمنية، مساء السبت، مدينة بيحان بمحافظة شبوة، شرق اليمن، ”مدينة منكوبة“، جراء ”تفشي وباء حمى الضنك، فيها بصورة غير مسبوقة“.

وسبق أن توفيت الجمعة، طفلة، مصابة بالوباء في بيحان، ليرتفع عدد حالات الوفاة جراء الوباء، خلال الأسبوعين الماضيين، إلى 12 شخصا، بحسب الطبيب علي زهير، مسؤول مكافحة وباء ”حمى الضنك“، بمستشفى ”الدفيعة“ العام في بيحان ”.

وقال مدير مكتب الصحة، ناصر المرزقي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“، السبت، ”إن مديرية بيحان، في محافظة شبوة، منكوبة وتعيش كارثة وبائية، في ظل انعدام الإمكانيات اللازمة للتعامل مع حمى الضنك“.

وأضاف، أن ”حجم الكارثة يفوق كثيرا قدرات وإمكانات الإدارة الصحية بالمحافظة، وضحايا المرض من كلا الجنسين وجميع الأعمار، في تزايد“.

وأشار المرزقي، الى أنه تم إرسال فريق طبي إلى ”بيحان“ للمساعدة في السيطرة على الوباء، عبر تنفيذ برامج تدريب للعاملين الصحيين والمتطوعين على كيفية معالجة الحالات المرضية، وتوعية المواطنين بكيفية اتباع الطرق الوقائية من المرض.

وكشف، عن ”تواجد بؤر خطرة للوباء في مديريتي ”نصاب“ و“ميفعة“، بمحافظة شبوة.

وذكر المسؤول الطبي اليمني، أن ”الوضع الوبائي في محافظة شبوة، يزداد خطورة باكتشاف حالات إصابة جديدة بمرض الملاريا، الذي تخلصت منه المحافظة في العام 1996“.

وأوضح، أن موجات النزوح البشري الكبيرة من دول ”القرن الأفريقي“ إلى المحافظة، السبب الأول في الإصابة بالعدوى للعديد من الأمراض الوبائية الخطيرة.

وناشد المرزقي، المنظمات الإنسانية ضرورة مساعدة مكتب الصحة في ”شبوة“، لمواجهة الأمراض الوبائية الفتاكة.