وفد الحكومة اليمنية يطالب الحوثيين بالإفراج الفوري عن الصبيحي‎

وفد الحكومة اليمنية يطالب الحوثيين بالإفراج الفوري عن الصبيحي‎

صنعاء- طالب وفد الحكومة اليمنية المشارك في مشاورات السلام بدولة الكويت، الإثنين، المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بـ“إلزام الحوثيين“ بالإفراج الفوري وغير المشروط عن وزير الدفاع، اللواء محمود الصبيحي، و14 صحفيا.

وفي مذكرة سلمها للمبعوث الأممي، طالب الوفد الحكومي أيضا بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين والأشخاص الموضوعين رهن الإقامة الجبرية أو المحتجزين تعسفياً بناء على قرار مجلس الأمن رقم 2216.

واعتقلت جماعة الحوثي الصبيحي في مارس/آذار 2015 في محافظة لحج (جنوب غربي اليمن) رفقة اللواء ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني، وتقول الحكومة انهم نقلوا إلى صنعاء، فيما يعتبرهما الحوثيون ضمن أسرى الحرب.

ودعا الوفد الحكومي، في مذكرته، إلى عدم تحويل الصحافيين المعتقلين وحقهم في الحرية إلى ”قضية سياسية على طاولة المشاورات“، مطالبا المبعوث الأممي بـ“إلزام الحوثيين بإطلاق سراحهم؛ تنفيذاً للقرار الأممي رقم 2216، وبناء على إجراءات الثقة التي تم الإتفاق عليها خلال محادثات سلام سابقة جرت في مدينة بييل السويسرية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي“.

وأرفق الوفد الحكومي رسالته للمبعوث الأممي بأسماء الصحافيين المحتجزين لدى سجون الحوثيين المضربين عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين، لافتا إلى أن حياتهم صارت مهددة بالموت، ودعا إلى النظر بقضيتهم والعمل على حلها، وإطلاق سراحهم فوراً.

وفي وقت سابق ، عقدت لجنة الأسرى والمعتقلين، المنبثقة عن مشاورات السلام في الكويت أول اجتماعاتها بعد تعثر دام أسبوعا، بحسب ما أفادت مصادر تفاوضية حكومية.

المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أوضحت أن اجتماع اللجنة تضمن مناقشة الاتفاق المبدئي الخاص بالإفراج عن 50% من المعتقلين، والأسرى من الجانبين، قبل حلول شهر رمضان، الذي يبدأ في الأسبوع الأول من شهر يوليو/تموز المقبل، لكنها لم تحرز تقدما.

وتقول الحكومة اليمنية إن هناك 900 معتقل سياسي وناشط في سجون الحوثيين، فضلا عن مئات الأسرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com