داعش يتبنّى تفجيرًا انتحاريًّا بعدن أودى بحياة 40 شخصًا

داعش يتبنّى تفجيرًا انتحاريًّا بعدن أودى بحياة 40 شخصًا
People watch as smoke billows from al-Qasr hotel after it was hit by explosions in the western suburbs of Yemen's southern port city of Aden, October 6, 2015. Unidentified assailants fired missiles at an Aden hotel housing Yemeni officials and at a Gulf military base in Aden on Tuesday, a government spokesman and residents said, in the biggest attack on the government since it retook the city from Houthi foes in July. REUTERS/Stringer

المصدر: أشرف خليفة - إرم نيوز

أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن تفجير انتحاري بسيارة ملغومة قال مسعفون إنه أودى بحياة 40 شخصا على الأقل من المجندين بالجيش اليمني وأسفر عن إصابة 60 آخرين بمدينة عدن اليوم الاثنين.

وفي بيان مكتوب نشره التنظيم على حسابات تابعة له بمواقع التواصل الاجتماعي قال التنظيم المتشدد إن الهجوم استهدف الجيش اليمني وإن الانتحاري يدعى أبو علي العدني.

وأكد بيان التنظيم أن الانتحاري استهدف بحزامه الناسف منزل قائد معسكر بدر الذي يتخذه الجيش اليمني مركزا للتجنيد.

وقال مسؤولون إن الهجوم وقع بينما كان المجندون مصطفين للالتحاق بالخدمة العسكرية عند منزل ضابط كبير في منطقة خور مكسر بالمدينة.

وعرض موقع عدن الغد الإخباري الإلكتروني صورا لجنود يحملون زملاء لهم تغطيهم الدماء، وقال شهود إنهم رأوا سيارات الإسعاف وهي تنقل المصابين من المكان.

وذكر مسؤولون محليون أن قنبلة مزروعة على بوابة قاعدة عسكرية قريبة انفجرت بعد ذلك بوقت قصير ولكن لم تسفر عن سقوط ضحايا.

ويأتي الهجومان بعد المكاسب التي حققتها قوات الحكومة اليمنية مدعومة من الإمارات العربية المتحدة والتي شنت هجوما ضد متشددي تنظيم القاعدة في بلدات بالجنوب بداية من الشهر الماضي.

وشن تنظيم داعش في اليمن عدة تفجيرات انتحارية على جميع أطراف الصراع اليمني مما أسفر عن مقتل 25 مجندا من الشرطة في مدينة المكلا الساحلية بجنوب شرق البلاد الشهر الجاري.

وطردت القوات اليمنية تنظيم القاعدة من مدينة المكلا وصعدت حملة ضد المتشددين وقتلت 16 منهم في غارة خارج المدينة بدعم من طائرات هليكوبتر لدول التحالف العربي.

cb22d1d4-9397-4ccf-b411-ee410136a4cb

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com