القاعدة يتبنّى استهداف قائد عسكري كبير في اليمن – إرم نيوز‬‎

القاعدة يتبنّى استهداف قائد عسكري كبير في اليمن

القاعدة يتبنّى استهداف قائد عسكري كبير في اليمن

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

تبنى فرع تنظيم القاعدة في اليمن، تفجيرًا انتحاريًا وقع الأسبوع الماضي، شرق البلاد، أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص، وإصابة قائد كبير في الجيش.

وأصيب اللواء الركن عبدالرحمن الحليلي، قائد المنطقة العسكرية الأولى في الجيش اليمني، ومقرها مدينة سيئون، حين استهدف انتحاري موكبه أثناء زيارة للتفتيش على قواته في منطقة وادي حضرموت.

وقال خالد باطرفي، وهو أحد قادة التنظيم في جزيرة العرب، في تسجيل صوتي نشره على الإنترنت، اليوم الثلاثاء ”استهدفنا قائد المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت، واستهدفنا الزبيدي وشلال في عدن“.

وكان باطرفي، يشير لهجوم سابق وقع في الأول من أيار/ مايو الجاري، واستهدف حاكم محافظة عدن المجاورة، عيدروس الزبيدي، ومدير الأمن في المحافظة شلال علي شايع.

واتهم باطرفي، الولايات المتحدة، بمحاولة فرض ”واقع جديد“ في اليمن.

وتمكن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، من إخراج باطرفي من السجن، العام الماضي، بعد استيلائه على مدينة المكلا.

واستغل تنظيما القاعدة في جزيرة العرب، وداعش، الحرب الدائرة في اليمن، لتوسيع مناطق نفوذهما، وتجنيد عناصر جديدة، في عملية أثارت قلق الولايات المتحدة والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، والذي يسعى لإعادة سلطة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

وساهم القلق من تهديدات المسلحين، في الإسراع بعقد مباحثات السلام بين الحوثيين وحكومة هادي، والتي تجري حاليًا في الكويت.

وتهدف المباحثات لإبرام اتفاق يدفع الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح، لإخلاء المدن، التي سيطروا عليها في شمال اليمن، وتشكيل حكومة جديدة تكون أوسع تمثيلًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com