ولد الشيخ: الأطراف اليمنية متجاوبة ولدينا قاعدة سنبني عليها الحل السلمي

ولد الشيخ: الأطراف اليمنية متجاوبة ولدينا قاعدة سنبني عليها الحل السلمي
U.N. special envoy to Yemen Ismail Ould Cheikh Ahmed attends a news conference in Kuwait City, Kuwait April 26, 2016. REUTERS/Stephanie McGehee

استكمل المشاركون في مشاورات السلام اليمنية لقاءاتهم، يوم الإثنين، من خلال جلسات متعددة ومطولة اختتمت بجلسة جمعت الوفد الرئاسي الرباعي من الطرفين بحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقال ولد الشيخ أحمد في بيان صحفي في ختام المشاورات: ”لا يزال النقاش جارياً حول الطريقة الأفضل للتوصل إلى مسار سلمي“.

وأضاف: ”الوفود تظهر تجاوباً من حيث المبدأ ولكنني أدعوها إلى التركيز على الأولويات، أؤكد أن هناك أرضية ممكن البناء عليها وهذا ما نعمل عليه الآن“.

من جهته، حذر وزير الخارجية اليمني ورئيس وفد الحكومة الشرعية بمفاوضات الكويت عبدالملك المخلافي، الاثنين، من أن إهدار الموارد والاحتياطي النقدي من قبل الانقلابيين يهدد اليمن بكارثة مالم ينته الانقلاب، كاشفا أنه لم يتبق من الاحتياطي إلا 100 مليون دولار أميركي والوديعة السعودية.

وغرد المخلافي على صفحته في تويتر قائلا: ”هذا أسوأ فساد في العالم، خلال عام أهدر الانقلابيون احتياطي البلاد الذي تجاوز 4 مليارات دولار، بانتظارنا كارثة، ومع ذلك يرفضون الانصياع للسلام“ .

وأضاف: ”العملة الوطنية تواصل انهيارها والوضع الاقتصادي كارثي بسبب الانقلاب والحكومة تسعى لإنقاذ الوضع لكن جماعة الحوثي صالح ليسوا مهتمين بكل ذلك“.

وأردف ”يتشرط الانقلابيون ويحاولون الحصول على مكافأة بتشكيل حكومة ثمنا لما تسببوا فيه من دمار في البلاد بما فيه الدمار الاقتصادي دون إنهاء الانقلاب وآثاره“.

وتابع وزير الخارجية تغريداته قائلا: ”خوفنا على وطننا وحرصنا على شعبنا هو الذي يجعلنا نصبر على مشاورات مع جماعة لا تبالي بمصالح الشعب اليمني وكل همها السلطة، نحاول إنقاذ البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com