محادثات السلام بين اليمنيين.. خطوة إلى الأمام و10 للخلف

محادثات السلام بين اليمنيين.. خطوة إلى الأمام و10 للخلف

المصدر: أشرف خليفة- إرم نيوز

قال وزير الخارجية اليمني، ورئيس الوفد الحكومي لمشاورات الكويت عبدالملك المخلافي إن هناك هوة واسعة في النقاش، من أجل عودة الدولة لتكون مصدر أمان للجميع، لكن الطرف الآخر يفكر فقط بتقاسم السلطة.

وأضاف المخلافي، في عدة تغريدات له على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) دونها عقب الجلسة الصباحية، اليوم السبت: ”نستغرب كيف تستطيع مليشيا انقلبت على الدولة ودمرت المؤسسات والقوانين والجيش، أن تعتبر اقتسام السلطةً، قضية مقدمة على استعادة الدولة“.

وكشف المخلافي، عن اشتراط وفدي المليشيات الانقلابية على اقتسام السلطة في تحقيق السلام، حيث قال: ”مطالبنا ومعنا كل أبناء الشعب اليمني هي استعادة الدولة والسلام، وهم (المتمردون) يقولون بصريح العبارة تعالوا نتفق على السلطة، وإلا لن تحصلوا على الدولة ولا السلام.

وأكد المخلافي، في معرض تغريداته أنه ”كلما تقدمنا حاولوا التراجع، ولكننا سنثبت التقدم ونحرص من أجل شعبنا أن نحقق السلام، مهما كانت الصعوبات“

تغريدات المخلافي

وكشف أحد أعضاء الوفد الحكومي، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، تفاصيل الجلسة التي تمت صباح اليوم، حيث قال إنها ”انتهت كما بدأت؛ بلا عناوين واضحة، بلا اتفاقات جديدة متقدمة، بل إنه شابها الكثير من الأحاديث المتباعدة والرؤى المتنافرة“.

وأضاف العضو الحكومي، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته ”اتسمت جلسة اليوم، بإعادة أعضاء وفدي الحوثي وصالح الحديث إلى البدايات، ومناقشة المرجعيات والأسس التي قد تم الاتفاق عليها في جلسات سابقة، في محاولة منهم كسب مزيد من الوقت، وإصابة المشاورات في مقتل“.

ونوه العضو إلى ”إدراك أعضاء الوفد الحكومي لتلك الألاعيب والمحاولات الرتيبة“، مشيراً إلى أنهم ”لن يحققوا للمليشيات مآربهم، وسيستمرون في نشد السلام إلى آخر مرحلة، وسيفشلون كل مخططاتهم في إفشال المحادثات“.

وقال ”جئنا ننشد السلام، ولكنّهم يسعون إلى الحرب، وكلما فتحنا باباً للعبور أوصدوه“.

ولفت عضو الوفد الحكومي إلى أنه ”من الواضح أن هناك كمّاً هائلاً من عدم المبالاة، التي يظهرها وفدي التمرد، بحياة الناس والاستهتار بمصير الشعب اليمني، وعدم الاكتراث باستمرار الحرب وما ينتج عن مضاعفاتها“.

وأوضح ”بدا جليّاً من ممارسات أعضاء وفد الحوثي، التمترس الشديد حول اقتسام السلطة والغنيمة“.

وأضاف ”لقد ذاقوا طعم السلطة، واستلذوا الجلوس على كرسي الحكم، ولم يعد يهمهم شيء، سوى الحفاظ على الكرسي، الذي أخذوه بقوة سلاحهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com